تداعيات انسحاب ممثلي التعليم والصحة من دورة الركادة مستمرة

آخر تحديث : الأحد 7 أكتوبر 2018 - 7:28 مساءً

مازالت تداعيات الأحداث الأخيرة التي عرفتها اشغال دورة أكتوبر بجماعة الركادة بين الحسين بن السايح و ممثل مندوبية الصحة بتزنيت متواصلة خاصة بعد التفاعل الكبير الذي لقيه موضوع تردي الخدمات الصحية بأولاد جرار من طرف ساكنتها المقدرة ب 15000 نسمة كثاني تجمع سكاني في الإقليم.

حيث خرج “بن السايح” صباح اليوم الأحد بتدوينة جديدة على صفحته بالفايسبوك إستهلها بتحدي كل من يدعي العمل النقابي بقطاع الصحة بتزنيت بزيارة أولاد جرار والوقوف على تردي الخدمات الصحية التي حولتها إلى صحراء قاحلة.

2018-10-07 2018-10-07
سوس بلوس