الرئيسية تربويات رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت يقوم بزيارة ميدانية لمؤسسات الريادة بجماعتي الركادة و تيزنيت

رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت يقوم بزيارة ميدانية لمؤسسات الريادة بجماعتي الركادة و تيزنيت

كتبه كتب في 28 مارس 2024 - 21:13

في اطار الاطلاع على تجربة المدارس الرائدة بإقليم تيزنيت قام السيد محمد الشيخ بلا رئيس المجلس الإقليمي
لتيزنيت و السيد المهدي رحيوي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة بتيزنيت و
بعض أعضاء و اطر المجلس الإقليمي لتيزنيت صباح يومه الخميس 28 مارس 2024 بزيارة ميدانية لكل من
مدرسة الفضيلة بجماعة الركادة و مدرسة مولاي الزين بتيزنيت .
الزيارة الميدانية المنظمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة بإقليم
تيزنيت كانت مناسبة للتوقف على اهم مقومات مشروع مؤسسات الريادة ومدى تنزيل مضامينه لتحقيق هدفه
الاستراتيجي على مستوى المدرسة الرائدة و الذي يهم التحكم في التعلمات من طرف التلاميذ و الرقي بالمهارات
القرائية للمتعلمين ، و تحقيق أعلى مستويات الأداء ، و تحسين المهارات في العد و الحساب و اللغات بسلك
التعليم الابتدائي العمومي .
المحطة الاولى من الزيارة و التي همت مدرسة الفضيلة بجماعة الركادة عرفت تقديم توضيحات بخصوص
مشروع مؤسسات الريادة لوفد المجلس الإقليمي ، حيث قام الوفد بزيارة اقسام بالمؤسسة للوقوف على مختلف
التجهيزات و العتاد المعلوماتي الذي تم استثماره بالفصول الدراسية ، و كذا التعرف على مدى جاهزية
وانخراط الاطر التربوية للمؤسسة و تلاميذها في هذا المشروع الوطني الرائد .
المحطة الثانية من الزيارة الميدانية همت مدرسة مولاي الزين بتيزنيت و هي المحطة التي عرفت حضور نائبة
رئيس المجلس الجماعي لتيزنيت حيث أعطيت للوفد نظرة عن المشروع الذي يأتي في إطار تفعيل رزنامة
مشاريع تنزيل خارطة الطريق ،2026-2022 من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، ومن أجل الرفع من
مستوى التعلمات الأساس للتلميذات والتلاميذ باستثمار الطرائق والمقاربات البيداغوجية الحديثة ، كما قام الوفد
بزيارة فصول دراسية للوقوف أيضا على مستوى الانخراط الطوعي للأطر التربوية العاملة بها، و التعرفعلى
مستوى توفير الظروف المادية والبيداغوجية والوسائل التكنولوجية اللازمة لتنزيل المشروع خدمة للتلميذات
والتلاميذ.
و تجدر الإشارة الى ان “مشروع مؤسسات الريادة ” هو مشروع وطني في مرحلته التجريبية الأولى و التي
تهم 628 مؤسسة تعليمية ابتدائية عمومية في الوسط الحضري وشبه الحضري والقروي، حيث سيستفيد من هذا
المشروع 322 ألف تلميذة وتلميذ خلال المرحلة الأولى، بتعبئة ومشاركة طوعية لما مجموعه 10700 أستاذة
وأستاذ عاملين بهذه المؤسسات التعليمية، وبتأطير ومواكبة من فرق مكونة من 158 مفتشا تربويا، وذلك في أفق
التعميم التدريجي على جميع المؤسسات التعليمية العمومية الابتدائية بمعدل 2000 مؤسسة تعليمية سنويا في
إطار تنزيل خارطة الطريق 20

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.