Ad Space
الرئيسية سياسة الشبيبة التجمعية تؤكد رفض المغاربة لخطاب الشعبوية

الشبيبة التجمعية تؤكد رفض المغاربة لخطاب الشعبوية

كتبه كتب في 25 يوليو 2022 - 12:36

احتضنت مدينة بن سليمان، أمس الأحد، المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الدار البيضاء سطات حول موضوع” البرنامج الحكومي مدخل نحو ترسيخ دعائم الدولة الاجتماعية” أطره ثلة من القيادات الحزبية واكاديميين جامعيين.

وفي كلمته الافتتاحية، نوه لحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية بالمجهودات التي تبذلها الشبيبة التجمعية في تعزيز دورها التأطيري والتواصلي، معتبرا ان ما تقوم به المنظمة يدخل في صميم أدوارها السياسية والدستورية التي تساهم في عودة الثقة للمؤسسات، بالرغم من كل عمليات التبخيس الذي يريد البعض ممارستها، والتي للأسف الشديد تضرب التقدم الذي حققته بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وبعد نقاش طويل ومستفيض وفي جو تسوده المسؤولية والانضباط بين المشاركين، هنأت الشبيبة التجمعية كل مكونات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على الأداء المتميز للفريق الوطني النسوي بعد احتلاله المرتبة الثانية في كاس افريقيا للأمم وعلى التنظيم الجيد والمحكم لهذه البطولة القارية، وهي إشارة قوية في قدرة المملكة على احتضان مختلف الملتقيات الدولية الكبرى.

وشكرت الشبيبة التجمعية ساكنة مدينتي مكناس والحسيمة على ثقتهم في مرشحي التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات الجزئية، وإعطاء الصدارة للحزب مما يحمل دلالات واضحة على الدعم التام للحكومة للمضي قدما في مسار عملها. وهي النتائج التي يظهر من خلالها أن المغاربة قطعوا مع الشعبوية ولن يسمحوا لمن ضيع 10 سنوات من تاريخ بلادنا في الشعارات بأن يعود للواجهة.

وأكدت الشبيبة على أن الممارسة السياسية النبيلة مدخل أساسي لكسب رهانات التنمية التي تنشدها بلادنا، وأننا أمام لحظة تاريخية للارتقاء بمستوى الخطاب السياسي المبني على الواقعية والحقيقة والبعيد عن لغة التبخيس ونبذ الكراهية، معبرا عن أسفها للممارسات البائدة التي تنهجها بعض أطراف المعارضة والتي تسئ في حقيقتها لمسار طويل من الممارسة الديمقراطية والسياسية في بلادنا، مع التأكيد على رفض المغاربة لخطاب الشعبوية منذ استحقاقات 8شتنبر الامر الذي زكته الانتخابات الجزئية في الحسيمة ومكناس.

وأكدت الشبيبة على ان الحكومة بقيادة عزيز اخنوش ماضية في تنزيل برنامجها وكل التزاماتها مع المواطنين والمواطنات وعلى راسها أولوية تعميم الحماية الاجتماعية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس عناية خاصة.

وإذا كان المغرب وعلى غرار مجموعة من دول العالم قد تضرر من موجة غلاء الأسعار وذلك بفعل مجموعة من التحديات والصعوبات الاقتصادية الدولية بفعل الازمة الاكرانية الروسية وانتعاش الاقتصاد العالمي بعد التعافي من أزمة كوفيد19، تضيف شبيبة الأحرار، فإنها تشيد بالمجهودات الحكومية المبذولة لتجاوز هذه الوضعية الصعبة، واتخاذ مجموعة من الإجراءات للحد من تفاقم الازمة وتأثيراتها على القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات. وفي نفس الوقت تدعو الحكومة الى تكثيف مجهوداتها في مراقبة أسعار المواد المقننة ومحاربة الاحتكار ومراقبة جودة المواد المعروضة والحرص على عرض الأسعار في الأسواق الوطنية.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.