Ad Space
الرئيسية تربويات احتجاجات بالقليعة وبيوكرى وحلقيات ساخنة بابن زهر بسبب النقل المدرسي

احتجاجات بالقليعة وبيوكرى وحلقيات ساخنة بابن زهر بسبب النقل المدرسي

كتبه كتب في 5 ديسمبر 2012 - 15:17

مرة أخرى يحتج خلال هذا الاسبوع طلبة بيوكرى على استفحال وضعية النقل الحضري، مازالت أزمة النقل الحضري تخيم على سير الدراسة بجامعة ابن زهر، احتجاجات بساحات وقوف الحافلات، وحلقيات نقاش ساخنة بالكليات غير أن الوضع يبقى على ما هو عليه. يؤكد الطلبة القاطنون بإقليم إنزكان وبيوكرى أنهم يستيقضون   في صباح مبكر لكي يضمنوا الوصول في الوقت المناسب للكليات حيث يتابعون دراستهم، وفي المساء يلزمهم كثير من الانتظار يمتد لساعات من أجل التمكن من العودة إلى بيوتهم على متن الحافلة. وقت طويل يهدر في الصباح والمساء.

وبسبب  ذلك دخل طلبة ابن زهر القاطنين بمجموع تراب إقليم إنزكان، وبإقليم اشتوكة ايت باها بالخصوص، في احتجاجات مطالبة بتوفير النقل الحضري، فقد احتشد مؤخرا مجموعة من الطلبة بمحطة الحافلات بإنزكان يطالبون بتوفير أسطول كاف ينقلهم بين الكليات حيث يدرسون وبين الأحياء حيث يقطنون،وترتب عن الاحتجاج احتكاكا بين القوات العمومية والمحتجين أسفر عن نقل أحدهم إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان.ويتهم الطلبة عنصرا  من القوات المساعدة بالتسبب له جروح بعدما قام بدفعه بقوة.

القليعة، وأيت ملول والمزارأحد أكثر المناطق المتضررة، وكان طلبة القليعة وأيت ملول وإنزكان حاولوا القيام بمسيرة احتجاجية اعترضتها القوات العمومية.

وببيوكرى نفذت تنسيقية طلبة بيوكرى شكلا احتجاجيا جديدا للمطالبة بتوفير النقل المدرسي باتجاه الجامعة بأكادير، وعبرت شعاراتهم، وكلماتهم عن ” إدانتهم لكل أشكال المعاناة التي يتكبدونها من أجل الوصول إلى قاعة الدرس، الوقفة نظمتها التنسيقية المشكلة من طلبة وتلاميذ، وأشارت في بيان إلى “غياب التسيير المنظم والمعقلن من طرف الشركة المسيرة، وقلة الحافلات المخصصة للخط 40 ، إلى جانب انتشار السرقة عن طريق النشل داخل الحافلات وغياب الأمن داخلها، كما أدانت تنسيقية طلبة بيوكرى في بيانها ” التسيير العشوائي لقطاع النقل بالإقليم واستنكرت ما اعتبرته سياسة اللامبالاة التي تنهجها السلطات المعنية في التعامل مع مشاكل النقل”.

فحتى بعدما رفضت شركة ألزا العودة لنظام النقل المدرسي أو ” السكولير” يظل نقل الطلبة أحد التحديات التي نتجت عنها مشاكل تنظيمية إن على مستوى الذهاب من الأحياء أو على مستوى العودة المسائية، تؤكد مصادر طلابية لسوس بلوس ويتساءل مجموعة من الطلبة بإقليم إنزكان كيف ترصد الشركة حافلتين للنقل، بينما يظل مئات الطلبة ينتظرون يوميا لأزيد من ساعتين في الشارع في انتظار أن تفتح لهم فرصة التنقل إلى بيوتهم، مؤكدين أن وقتا ثمينا يهدر من حياتهم كل يوم، دون أن تجدالشركة، ومعها المسؤولون على النقل حلا لهذه المعضلة.

المحتجون بإقليم إنزكان طالبوا من خلال سوس بلوس بتوفير مزيد من الحافلات معتبرين ان “تخصيص حافلتين يتميتين” استخفاف بالوقت الذي يتم هدره للزبناء، سيما أن التأخر يفوت عن الطلبة والتلاميذ مواعيد تمدرسهم”، في نفس الوقت طالب المحتجون في وقفة دامت حوالي ساعة بمراجعة التسعيرة المعمول بها، واعتماد تلك التي ظلت شركة أكادير الكبير ” الكاب” تعمل بها، ومراجعات واجبات الانخراط الشهري لدى الطلبة والتلاميذ.

وردد الطلبة الغاضبون شعارات تدعو إلى إرجاع خدمة النقل المدرسي والجامعي ” السكولير” التي ظل طلبة وتلاميذ أكادير الكبير يستفيد منها لسنوات قبل أن يتم التعاقد مع شركة ألزا. فهذه الخدمة تخصص للطلبة والتلاميذ حافلات خاصة بهم تحترم الوقت وتقلهم حتى أماكن تمدرسهم.

سوس بلوس

مشاركة