الشوباني يعيد صفقة إقتناء السيارات الفارهة و يخصص لها 300مليون سنتيم

سوس بلوس5 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الشوباني يعيد صفقة إقتناء السيارات الفارهة و يخصص لها 300مليون سنتيم
رابط مختصر

بعد الجدل الذي أثارته صفقة إقتناء 7 سيارات من نوع ” الكات كات”من طرف الحبيب الشوباني رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت و القيادي بحزب العدالة والتنمية، يخطط  الشوباني لاخراج صفقة جديدة لإقتناء نوع اخر من السيارات ، بعدما خصص المجلس ميزانية بقيمة 300مليون سنتيم لشراء سيارات جديدة من نوع “توارك”.
و حسب مصادر مطلعة،أن الحبيب الشوباني و نائبه الخامس عبد الله صغيري المنتمي الى حزب العدالة والتنمية، قررا إلغاء صفقة إقتناء سيارات الفارهة بضغط من المجتمع المدني، بعد إفتضاح صفقة السيارات، التي بلغت قيمتها الإجمالية 284مليونا.
كما أشارت المصادر أن الحبيب الشوباني و صاحب الفندق لحسن حبيبي، تربطهما علاقات تبادل المصالح فيما بينهما، حيث عقدا شراكة بينهما من أجل توفير خدمة الإطعام والإقامة للمشاركين في الأنشطة الجهة و إحتضان الندوات و المؤتمرات التي يرعاها المجلس. وتفجرت فضيحة أخرى تورط فيها الحبيب الشوباني، تتعلق بتفويت عقد بقيمة 50مليون سنتيم لشركة في ملكية عضوين بالحزب الحاكم ،فإن الشوباني وقع بصفته رئيس لمجلس الجهة عقدا مع شركة “أصيل بلادي”، المختصة في تمويل الحفلات من أجل التكفل بتغدية المشاركين في المؤتمر التأسيسي لمنتدى أطر وخبراء جهة درعة تافيلالت.

و هي القيمة الإجمالية المنصوص عليها في عقد الصفقة المباشرة بين الطرفين.

عذراً التعليقات مغلقة