النقابة الوطنية للصحافة تدعو لمحاربة التحرش الجنسي ضد الصحافيات في ذكرى 8 مارس

سوس بلوس
2014-03-07T23:33:08+00:00
2014-03-07T23:33:36+00:00
أخبار المجتمعالرئيسيةوطنيات
7 مارس 2014
النقابة الوطنية للصحافة تدعو لمحاربة التحرش الجنسي ضد الصحافيات في ذكرى 8 مارس

عبرت النقابة الوطنية للصحافة عن استنكارها الشديد تجاه ممارسات التحرش المعنوي، الذي يصل في الكثير من الأحيان إلى التحرش الجنسي، والذي يطال الصحافيات والعاملات في القطاع

والذي يظل محرما مسكوتا عنه، رغم المعاناة الفعلية لعدد من النساء العاملات في المؤسسات و المقاولات الصحافية و الإعلامية. وأشارت نقابة الصحافيين في بيان لها صدر بمناسبة ذكرى 8 مارس، اليوم العالمي للمرأة أن “الإدارات لا تتخذ أية احتياطات لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة، كما تعجز، حاليا، آليات التضامن بين الزميلات و الزملاء في التصدي لها”.

ودعت النقابة في هذا الصدد، إلى انخراط كل وسائل الإعلام “في تقديم صورة متوازنة و منصفة عن النساء و قضاياهن، لأنها قضايا المجتمع برمته، و عدم استغلال هذه الصورة في الإثارة الرخيصة أو الميركانتيلية أو تكريس الدونية و المفاهيم الرجعية وإعادة إنتاج التخلف الإجتماعي”، كما تعتبر أن شعار تحسين صورة المرأة في الإعلام، “لا ينبغي أن يتخذ ذريعة للتضييق على حرية التعبير و حرية الفكر أو وسيلة لترويج إيديولوجية ماضوية منغلق”ة.

ونبهت النقابة إلى أن التعامل مع وصول المرأة في الصحافة و الإعلام، إلى مراكز القرار، “مازال ضعيفا، و لم يتم تكريسه في إطار منظومة قانونية و حقوقية و نقابية، واضحة و شفافة، تعتمد تكافؤ الفرص”، بل “يتم في أغلبه من أجل تحسين الصورة الخارجية للمقاولات و المؤسسات، دون أن يعبر فعليا عن تحول جذري في ممارسة الديمقراطية الداخلية و إعمال مبادئ الإنصاف و المساواة والاعتراف بالحق النقابي”.

كما أن تحديد الأجور، يقول بيان النقابة، “لا يتم في العديد من المؤسسات الإعلامية، استنادا لمقاييس محددة وموحدة، وأن القطاع الإعلامي لا يتوفر على ما يكفي من الأبحاث المبنية على النوع الاجتماعي”.

حنان بكور

عذراً التعليقات مغلقة