أخنوش..إمبراطورية المحروقات

سوس بلوس
إقتصادالرئيسية
19 نوفمبر 2013
أخنوش..إمبراطورية المحروقات

كان أحمد ولد الحاج أخنوش وأحمد واكريم وطنيين كبيرين، يزاولان البقالة في الأربعينات من القرن الماضي، قبل أن يشتركا في مشاريع توزيع الغاز والهيدروكابونات من أجل محاربة الاحتكار الأجنبي. وأدت تلك المغامرة إلى تأسيس مجموعة أكوا (التي تحمل الحروف الأولى من أسماء الآباء المؤسسين). تسيطر مجموعة أخنوش اليوم على شبكة تضم 400 محطة للتوزيع وتمثل 24 في المائة من سوق الهيدروكاربونات و34 في المائة من سوق الغاز، ولها امتدادات عبر شراكات دولية: أولا، مع مجموعة «مايرسك» في صفقة استغلال محطة الحاويات الأولى بميناء طنجة المتوسطي، وفيما بعد مع مستثمرين من الخليج في المنافسة على استغلال الميناء النفطي. وهي محطة للتوزيع مربحة جدا، خاصة في ما يتعلق بالسفن الموجودة على أبواب المضيق، ما جعل عائلة أخنوش رائدة في صناعة الطاقة، إذ أصبحت المجموعة منخرطة في جميع المشاريع الكبرى في القطاع. يشار إلى أن مجموعة أخنوش الاقتصادية والصناعية التي لها حضور مهم في خمس مهن حققت مؤخرا رقم معاملات يفوق 25 مليار درهم.

عذراً التعليقات مغلقة