الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بسوس توضح للراي العام

سوس بلوس
2013-02-04T12:11:33+00:00
الرئيسيةالرياضة
4 فبراير 2013
الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بسوس توضح للراي العام

على اثر مقال نشر ببعض المواقع الالكترونية  نسب فيه كاتبه جهود مكتبي الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين والجمعية المغربية للصحافة الرياضية لجهة سوس ماسة درعة التي توجت بتنظيم زيارة اعلامية لورش المركب الرياضي الجديد لاكادير لقيدوم الرياضيين باكادير الحاج ميسا  حين اشار كاتب المقال الذي لم يكن موضوعي وجانب ادبيات واخلاقيات العمل الصحفي ربما لغرض في نفس يعقوب  بالبند العريض ان ميسا قيدوم الرياضيين يقود الصحفيين في زيارة للمركب الرياضي الجديد لاكادير وان كان العنوان ركيكا وغير سليم لكن ما يهمنا نحن كمكتب جهوي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين  هو توضيح الامور للراي العام واستنكار الادعاءات الكاذبة والمغرضة والتي تتنافى مع ادبيات واخلاقيات المهنة فالزيارة الميدانية لورش المركب الرياضي الجديد لاكادير كانت فكرة وبادرة الجمعية المغربية للصحافة الرياضية باكادير والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بجهة سوس ماسة درعة وبتنسيق مع المكتب المديري لعصبة سوس لكرة القدم  وقد تمت مراسلة ودعوة مختلف المنابر الاعلامية بالجهة دون تمييز وحضور قيدوم المسييرين كان بالصدفة ولم توجه له الدعوة للحضور من اي جهة كانت في هذا الاطار كيف يمكن لشخص لم توجه له دعوة الحضور والمشاركة ولا علاقة له بالصحافة ان يقود وفدا صحافيا لزيارة الورش الرياضي للمركب .

   ان المكتب الجهوي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين وهم يتدارسون ويقيمون الزيارة استنكروا عبر هذا البيان هذا الاسلوب الصحافي الغير سليم مؤكدين للراي العام ان لااحد يتحكم فيهم او يقودهم وان المبادرات الرياضية والاعلامية التي يقومون بها تاتي من مكاتب جمعياتهم الرياضية .

عذراً التعليقات مغلقة