Ad Space
الرئيسية سياسة مجلس “وهبي” بجماعة تارودانت على صفيح ساخن بعد تفويت بقعة ب61 درهم للمتر

مجلس “وهبي” بجماعة تارودانت على صفيح ساخن بعد تفويت بقعة ب61 درهم للمتر

كتبه كتب في 14 مايو 2022 - 12:35

تفجر جدل كبير في تارودانت إثر تداول المجلس الجماعي بالمدينة تفويت بقعة أرضية بمنطقة “لاسطاح” لفائدة تعاونية  “كوباك” بمبلغ وصف بـ”الهزيل لا يتعدى 61 درهما للمتر المربع، مقابل فرملة تفويت عقار مماثل بنفس الموقع لفائدة مشروع صحي بثمن يفوق 1000 درهم”.


وبحسب معطيات حصل عليها موقع “سوس بلوس”، فإن الأغلبية وجزء من فريق المعارضة (الذي صار أغلبية) اتهم المعارضة بعرقلة مشاريع تنموية بالمدينة، إذ أثارت قضية مناقشة نقطة تحديد الثمن الخاص بتفويت بقعة أرضية لفائدة الاعمال الاجتماعية “كوباك” من أجل إحداث مشروع نادي متعدد الاختصاصات أجمعت تدخلات المستشارين على أن الثمن غير معقول، وجب إعادة النظر فيه. 
وتساءل مراقبون: كيف يعقل أن تفوت بقعة أرضية لجمعية تابعة لتعاونية كوباك التي تبيع البقع الارضية بلاسطاح بثمن لا يساوي حتى كيلوغرام لحم، مبلغ 61 درهما للمرت الواحد، وهو مبلغ هزيل وهزيل جدا ، في الوقت الذي خصص فيه الثمن المخصص لتفويت بقع أرضية لبناء قصر العدالة يقارب 200 درهم، وحينما أراد بعض الأطباء إنشاء مصحة متعددة التخصصات خلال  الولاية الانتدابية للمجلس السابق بثمن يفوق 1000 درهم.


 وسارت تدخلات معارضين داخل المجلس الجماعي لتارودانت لثمن بقعة المشروع، وليس المشروع في حد ذاته كما يروج البعض ممن يزورون الحقائق فلا يعقل معارضة مشاريع في صالح المدينة، وفي النقطة الأولى التي تمت المصادقة عليها بالإجماع خير دليل، يوضح مصدر من تارودانت


 ومن غرائب ما أثاره جدل التفويت داخل الأوساط الرودانية، وفق المصدر ذاته، أن سار فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (المعارضة) لصالح التوجه من أجل تفويت البقعة الأرضية رغم اعتراضه الشديد عن الثمن، والمرجح أنه ما يزال يساند تصور الرئيس في تنمية المدينة، و لو انه يبدي اعتراضه على المشروع. وهو ما يراه مراقبون في المدينة موقفا مزدوجا من الاتحاديين، وأن التحاقهم بالأغلبية تصويتا ودعما مسألة وقت، زكاه بيانهم السابق حول الشأن المحلي بجماعة تارودانت الترابية، وسط تساؤلات حارقة وملتهبة من الشارع الروداني.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.