Ad Space
الرئيسية سياسة بعد مرافعة و طول إنتظار مشروع الصرف الصحي لجماعة أولوز يخرج للوجود ضمن رزمة من المشاريع التنموية

بعد مرافعة و طول إنتظار مشروع الصرف الصحي لجماعة أولوز يخرج للوجود ضمن رزمة من المشاريع التنموية

كتبه كتب في 30 أبريل 2021 - 22:37

يعتبر مشروع الصرف الصحي لجماعة أولوز إقليم تارودانت من بين المشاريع المهيكلة التي إشتغل عليها المجلس الجماعي لأولوز،برئاسة السيد مبارك الدردوري،وتمت المرافعة عليها لدى المصالح المركزية لأزيد من عقد من الزمن،لتنطلق بصددها الأشغال مؤخرا من خلال مشروعين هامين،الأول يتعلق بتقوية ومد قنوات الشبكة الرئيسية،والثاني يتعلق لبناء محطة التصفية و المعالجة،بقيمة مالية تقدر ب 6 ملايير سنتيم،ساهم فيها المجلس بحصة 50 في المئة،بعد منحها كدعم له من وزارة الداخلية،فحين ساهم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء بالنصف المتبقي بناء على إتفاقية الشراكة المبرمة بين طرفين.

هذا وإلى جانب هذا المشروع الهام،أعطى المجلس المذكور إنطلاقة رزمة من المشاريع التنموية على صعيد تراب الجماعة،منها ما تم إنجازه ومنها ماهو في طور الإنجاز،فعلى مستوى المشاريع المتعلقة بالبنيات التحتية والخدمات الأساسية،قام المجلس برسم سنة 2020،بإعطاء إنطلاق مشاريع همت بناء مجموعة من المسالك الطرقية،بكل من دوار تكركوست و دوار تمكوت نوزور و تمكوت نوعرابن و دوار المغلي و تكديرت نموسى بتمويل ذاتي من الجماعة،وبناء طريق حي تدارت الذي تم تكسيته،في إطار الشطر الثالث،بتمويل من طرف وزارة التجهيز.

أما على مستوى المشاريع المتعلقة بالماء الصالح للشرب،فقد قام المجلس بتزويد منظومة أوسلا و القاعة المتعددة التخضصات بهذه المادة الحيوية،كما قام بإنجاز أشغال الربط الخاص لمنظومة تمدغارت بالماء الصالح للشرب من الميزانية الذاتية للجماعة،كما خصص ذات المجلس حوالي 150 مليون سنتيم كدعم للجمعيات التي تشتغل في قطاع الماء للنهوض بدورها ومساهمتها.

وبخصوص تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز،فقد تم ربط منازل ساكنة 11حي بالكهرباء والماء الصالح للشرب في إطار التوسعة التي إستفادت منها حوالي 900 أسرة،وفي نفس الإطار من المنتظر الإفراج على مشروع آخر،بعد الإنتهاء من أشغال الصرف الصحي،بقيمة مالية تقدر ب 32 مليون درهم من تمويل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في إطار برنامج التأهيل الحضري لجماعة أولوز،والتي تعرف دينامية وحركية حقيقية من خلال تدشين عدد من المشاريع المهيكلة التي ستريم معالم مدينة جديدة بمواصفات عصرية بإحدى كبرى حواظر إقليم تارودانت.

هذه المدينة التي إستفادت كذلك مشروع مندمج،يتعلق بحمايتها من خطر الفيضانات بتكلفة مالية تقدر ب47 مليون درهم،خصص منها مبلغ 35 مليون درهم لحماية مركز الجماعة و جنابات واد سوس من الفياضانات،و مبلغ 12 مليون درهم للبناء سد تلي على مستوى واد تامزفت.

بالإضافة إلى مشاريع أخرى شملت القطاع الصحي،من خلال تهيئة مستعجلات القرب وتوفير التجهيزات الطبية الخاصة بها في إطار الشراكة بين المندوبية الإقليمية للصحة،و جماعة أولوز،وتوفير التجهيزات الطبية للمركز الصحي في إطار الشراكة بين جمعية أصدقاء المركز الصحي وجماعة أولوز،وقطاع إنعاش الإقتصاد و تنمية الموارد من خلال إنجاز مشروع بناء دار الصانعة و تجهيزه،في إطار الشراكة مابين وزارة الصناعة التقليدية و المجلس الإقليمي وجماعة أولوز ومشروع إقنتاء شاحنة لنقل اللحوم و وحدة التبريد بالمجزرة،بالإضافة إلى مشروع بناء غطاء حديدي بالسوق الأسبوعي و ببناء محجز بلدي.

هي حركية تعكس صدى العمل المبذول من طرف المجلس الجماعي للتحقيق التنمية المحلية و الإستجابة لإنتظارات الساكنة من خلال ترجمت الوعود إلى حقيقة مشاهدة من خلال أوراش تنمية مفتوحة و متجددة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.