حزب الطليعة يقاطع الانتخابات ويهدد بمقاضاة الحكومة

سوس بلوس
سياسة
16 نوفمبر 2011
حزب الطليعة يقاطع الانتخابات ويهدد بمقاضاة الحكومة

توصل موقع سوس بلوس على بريده الإلكتروني ببيان شديد اللهجة صادر عن الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي يدين من خلاله ما اعتبره اعتداء على حقه في طبع نداء المقاطعة وأنه يحتفظ بحقه في مقاضاة الدولة المغربية ومشاركيها في الاعتداء..وأعلن الحزب إلى الرأي العام ما يلي:

   لقد اتفقت مع إحدى مطابع الرباط من أجل طبع نداء يدعو إلى مقاطعة انتخابات مجلس النواب المحدد لها تاريخ 25 نونبر 2011؛ إلا أن السلطة المحلية بالرباط تدخلت، عبر التهديد والوعيد، لدى أصحاب المطبعة للامتناع عن طبع النداء، الأمر الذي دفعهم إلى عدم تنفيذ الاتفاق.

ونتيجة للتدخل المذكور وما أسفر عنه، فإن الكتابة الوطنية للحزب:

تسجل بأن تدخل السلطة المشار إليه يعتبر:

– خرقا لمقتضيات الدستور الذي يضمن حق الأحزاب في ممارسة أنشطتها بحرية، وحق المعارضة في الحياة السياسية وفي حرية الرأي والتعبير وفي المساهمة في تأطير وتمثيل المواطنات والمواطنين، وهي الخروقات التي تؤكدها المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي التزم بها المغرب، دستوريا واتفاقيا، والتي يعاقب عليها طبقا للدستور والقوانين الجاري بها العمل، وتتحمل الدولة المغربية طبقا للقانون، المسؤولية المدنية الكاملة عنها، بالإضافة إلى المسؤولية الأخلاقية.

– أمام الخرق المذكور، وفي نطاق المراسلة المؤرخة في 01/11/2011 والتي سبق للحزب أن توصل بها من وزارة الداخلية والتي موضوعها ” إحداث لجنة لتلقي ومعالجة الشكايات المتعلقة بسير العملية الانتخابية يترأسها الوالي المفتش العام للإدارة الترابية والذي، حسب المراسلة يمكن الاتصال به على الرقم الهاتفي 0537668808، في هذا النطاق حاول الحزب، عبر هذا الرقم تبليغ الخرق المذكور إلا أن جرس الهاتف ظل يرن بدون جدوى…

– إن الخرق المذكور يؤكد من جديد أن المس بسيادة القانون، لا زالت، كالعهد السابق، مستمرة، وستبقى كذلك ما دامت العديد من رموز النظام المخزني متربعة في أعلى درجات المسؤوليات الأمنية والسلطوية والبرلمان الحالي المطعون فيه، مع الحكومة المنبثقة عنه، متخليا عن مراقبتهم ومحاسبتهم ومساءلتهم، والقضاء عاجزا عن متابعتهم ومعاقبتهم..

– إن الكتابة الوطنية، في الوقت الذي تحتفظ بحق الحزب في مقاضاة الدولة المغربية ومشاركيها، تؤكد من جديد، بأن مختلف الاعتداءات والمضايقات والمناورات لن تثنيه عن المشاركة الواسعة والمتنوعة، عبر مناضليه والمتعاطفين معه، في حملة الدعوة إلى مقاطعة انتخاب مجلس النواب يوم 25 نونبر 2011.

الكتابة الوطنية

الرباط في: 15/11/2011

المقر المركزي – العمارة 54 الرقم 1 — شارع المقاومة– حي المحيط – الرباط –

الهاتف/ الفاكس: 0537.20.05.59 —- البريد الالكتروني:[email protected]

عذراً التعليقات مغلقة