Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية سوس بلوس TV إغراق الأسواق الوطنية بأطنان من الأغذية الفاسدة

إغراق الأسواق الوطنية بأطنان من الأغذية الفاسدة

كتبه كتب في 1 أغسطس 2013 - 22:38

يقبل المغاربة خلال شهر رمضان على اقتناء المواد الغذائية بشكل مكثف، وتمثل الواجهات التجارية الكبرى بعروضها المتنوعة الوجهة المفضلة لعدد كبير من هؤلاء. إلا أن نتائج حوالي 26 ألف دورية مراقبة ميدانية للمكتب الوطني للسلامة الغذائية والصحية خلال الأسبوعين الأولين من شهر رمضان الجاري لعدد من نقاط البيع، أسفرت عن حقائق مثيرة في هذا الصدد بضبط أكثر من 8 أطنان من المواد الفاسدة منتهية الصلاحية معروضة للاستهلاك في تلك الواجهات. فضلا عن ضبط المكتب لكميات مهمة من منتجات الفرولة الفرنسية (les fraises francaises) ملوثة بمبيدات محذورة دوليا في حين أنها تباع في هذه الواجهات ويستهلكها المغاربة بكثرة خاصة في هذه الفترة دون علم بكونها تحتوي على هذه المواد السامة.
فخلال الأسبوع الأول فقط من شهر رمضان ، أتلف مراقبو المكتب أكثر من 600 طن من الأسماك و32 طنا من اللحوم الحمراء و16 طنا من اللحوم البيضاء كلها فاسدة. ليرتفع هذا الرقم بحر الأسبوع الثاني من نفس الشهر إلى ما مجموعه 69 طنا من اللحوم الحمراء و26 طنا من اللحوم البيضاء الفاسدة تم اتلافها، فضلا عن أكثر 2.6 طن من مشتقات الألبان و1.8 طن من منتجات» الكاشير» (charcuterie la) وأكثر من 618 لتر من المياه المعدنية والمواد الغازية، و344 كلغ من منتجات العسل، و448 طنا من الحلويات والبسكويت..
أرقام اعتبرها المكتب الوطني للسلامة الغذائية والصحية جد مقلقة، وفي بلاغ له، أشار إلى أن الأغذية الفاسدة والمنتجات منتهية الصلاحية تمس استهلاك أغلب المغاربة، ما يمثل بحسب نفس المصدر تهديدا حقيقيا للأمن الغذائي للمواطن المغربي، ويجعله في حيرة من أمره من كثرة حالات ضبط المواد الفاسدة التي يتم الإعلان عنها يوميا ضمن ما تعرضه الواجهات الكبرى، هل يمتنع نهائيا عن استهلاكها أم يستمر في ذلك متجاهلا كل تلك التحذيرات !

عبد الناصر الكوّاي

مشاركة