Ad Space
الرئيسية سياسة حيرة في‮ ‬الجزائر وتيندوف

حيرة في‮ ‬الجزائر وتيندوف

كتبه كتب في 24 أبريل 2013 - 17:45

وجدت الجزائر وجبهة البوليساريو الانفصالية نفسيهما في‮ ‬حالة ارتباك وحيرة بعدما تأكد لهما أن المصيدة التي‮ ‬وضعت للمغرب،‮ ‬انقضت عليهما معا،‮ ‬فلقد ساد صمت رهيب في‮ ‬الأوساط الجزائرية بعدما علم بشكل شبه نهائي‮ ‬عن تخلي‮ ‬الولايات المتحدة الأمريكية عن مقترحها الرامي‮ ‬إلى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في‮ ‬الصحراء المغربية،‮ ‬واضطر الإعلام الجزائري‮ ‬الذي‮ ‬بدا منتشيا خلال الأيام القليلة الماضية وهو مطمئن لمصير المقترح الأمريكي‮ ‬إلى أن‮ ‬يبلع لسانه وكان مجبرا على عدم التطرق للموضوع وراح‮ ‬يتلهى بأخبار مخدومة تتعلق تارة بتوقيف زيارات الوزراء المغاربة للجزائر وبمصير الناشط الحقوقي‮ ‬المغربي‮ ‬الذي‮ ‬قال عنه وزير الداخلية ولد قابلية إن الجزائر كانت رحيمة به‮.‬
بيد أنه في‮ ‬مخيمات تيندوف أصيبت قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية بحالة هيجان وهذيان وهستيريا،‮ ‬وراحت تطلق العنان للتهديد بالعودة إلى حمل السلاح إذا تراجعت الولايات المتحدة الأمريكية عن مقترحها،‮ ‬وسادت حالة إحباط عارمة في‮ ‬أوساط انفصاليي‮ ‬الداخل الذين استخدمتهم قيادة الجبهة الانفصالية حطبا في‮ ‬نيران اشتعلت لتحرقهم‮.‬

مشاركة