Ad Space
الرئيسية تمازيغت رئيس الكنغرس العالمي الأمازيغي: دول الخليج تستهدف الأمازيغ في شمال إفريقيا

رئيس الكنغرس العالمي الأمازيغي: دول الخليج تستهدف الأمازيغ في شمال إفريقيا

كتبه كتب في 22 مارس 2013 - 03:47

اتهم فتحي ن خليفة، رئيس الكنغرس العالمي الأمازيغي، دول الخليج العربي باستهداف الحركة الثقافية الأمازيغية وحقوق الأمازيغي في بلدان شمال إفريقيا بعد اندلاع ثورات المنطقة. وقال خليفة في ندوة صحافية صباح اليوم بمقر نادي الصحافة بالرباط “ما فتئت وسائل الإعلام الخليجية الرسمية تكيل لنا الاتهمامات وترمينا بالباطل مثل أننا أعداء العروبة والإسلام أو أننا نسب الرسول أو أننا ننسق مع إسرائيل. الحال أن كل ذلك أكاذيب جميع الدول العربة لديها علاقات مع إسرائيل وتتودد لإسرائيل، بينما نحن في الكنغرس العالمي الأمازيغي لست لنا أي علاقات مع إسرائيل إلى حدود الساعة.” موضحا أن الهدف من هذه “الأكاذيب” هو استهداف الحقوق المشروعة للأمازيغ في شمال إفريقيا.

وتحدث خليفة عن “إقحام الجماعات الإسلامية المتشددة في مالي بعدما كان الأمر في البداية يتعلق بثورة في منطقة الأزواد مثل ما وقع في دول أخرى، قبل أن يضطر الطوارق إلى حمل السلاح لمواجهة الإرهابيين” متهما ضمنيا دول الخليج العربي بالوقوف وراء إقحام الجماعات الإرهابية في المشهد السياسي في ليبيا ومصر ومالي.

كما ذكر خليفة بالتهديدات التي وجهتها له جماعة إسلامية متطرفة بليبيا داعية السلطات هناك إلى “شنقه” وإلا فستتولى هذه الجماعة مهمة إعدامه، وكشف بالمناسبة أن مسؤولا أمنيا ليبيا أخبره بأن من الأفضل أن يظل “لاجئا سياسيا في هولندا ولا يعود إلى ليبيا حفاظا على سلامته.”

لكن فتحي ن خليفة اعتبر أن وضع الأمازيغية في ليبيا على المستوى “الشعبي” يعرف تطورا مهما إذ أصبح الأمازيغ يتكلمون الأمازيغية في المدارس والإعلام بالمدن الليبية بعد عقود من المنعى على عهد القذافي. وذلك على الرغم من “الجمود” الذي تعرفه هذه القضية على المستوى الرسمي. بالمقابل عبر عن قلق الكنغرس العالمي الأمازيغي من جمود وضعية الأمازيغية في تونس بعد الثورة، و”عزلة” منطقة القبائل الجزائرية وتوقيف السلطات هناك لنشطاء أمازيغ ينتمون للكنغرس العالمي الأمازيغي.

أما بالنسبة للمغرب فعبر خليفة عن قلق الكنغرس من “تذبذب” تفعيل الدستور في ما يخص الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، محذرا من استمرار نفوذ اللوبي المناهض للأمازيغية في التحرك ضدها.

مشاركة