الرئيسية بيزنس التساقطات المطرية تنعش ٱمال الفلاحين 

التساقطات المطرية تنعش ٱمال الفلاحين 

كتبه كتب في 10 فبراير 2024 - 20:48

 

الحكيمي فارس

كان للتساقطات المطرية التي شهدتها العديد من المناطق بالمملكة المغربية خلال اليومين المنصرمين، وقعا مريحا على نفوس المواطنين المغاربة الذين استبشروا خيرا بها، بعد أن ضاق بهم الحال نتيجة الجفاف الذي أستقبل به العام الجديد وشح الفرشة المائية بجل أقطاب المملكة.

“الفلاحون المعنيون بهذه التساقطات بالدرجة الأولى فرحوا لهذه التساقطات التي أثلجت صدورهم، لأنها ستساهم في إنقاذ ما تبقى من الموسم الفلاحي لهذه السنة، خاصة زراعة الحبوب بمناطق الشمال ووسط المملكة، إلى جانب الشمندر السكري وقصب السكر وكلأ الماشية، و الإستعداد للزراعة الربيعية، على أمل تسجيل موسم جيد على مستوى زراعة الحبوب” حسب ما جاء في تصريح عبد السلام بلكناوية
أحد الفلاحين بحوض اللوكوس.

وتبعا للموضوع صرح الخبير في المناخ والماء محمد بنعبو:” أن هذه التساقطات سوف تعمل على إحداث تحول جذري على مستوى الطبيعة و كذا القطاع الفلاحي، الذي سينتعش بعودة اليد العاملة إلى الضيعات الفلاحية لإستئناف العمل، وبالتالي سيكون له أثر إيجابي على القطاعين الاقتصادي والاجتماعي”.

وأشار الخبير” أن هذه التساقطات لن تسد العجز المائي الذي تشهده الفرشات المائية بالبلاد لكنها تأتي في وقت مناسب من فترة الليالي الباردة من فصل الشتاء، لأنها تساهم في تعبئة الفرشة بشكل طبيعي دون تدخل من الإنسان”.

وأكد بنعبو “على ضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية التي أصدرتها الجهات المختصة بغية الحفاظ على مخزون المياه، لأننا مازلنا لم نتخطى بعد المنحنى التنازلي، وهذه والأمطار المسجلة لن تغطي العجز المائي المسجل في مجموعة من الأحواض المائية”.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.