Ad Space
الرئيسية تمازيغت قافلة “تيفيناغ” تنهي رحلتها الجهوية بنيابة تاونات الجبلية

قافلة “تيفيناغ” تنهي رحلتها الجهوية بنيابة تاونات الجبلية

كتبه كتب في 19 يناير 2013 - 23:18

حطت قافلة “تيفيناغ” رحالها في محطتها الاخيرة بالمركز الاقليمي للتكوين المستمر بنيابة إقليم تاونات مساء يوم الجمعة18 يناير، بعد مرورها بالاقاليم الثلاث لجهة تازة الحسمة تاونات أيام 15، 16،17و 18 يناير2013. فقد تم عقد مائدة مستديرة حول تسريع و تسهيل عملية تعميم تدريس اللغة الأمازيغية من تأطير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والسيدة بشرى البركاني ممثلة للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية واللجنة الاقليمية. اللقاء حضره أزيد من 80 فاعلا تربويا وإداريا وشركاء ومهتمين، بهدف إنجاح ورش تعميم تدريس اللغة الأمازيغية بسلك التعليم الابتدائي وإلى تعبئة الفاعلين التربويين، إداريين وشركاء مهتمين لتوسيع دائرة المستفيدين من تدريس اللغة الأمازيغية، والنهوض الجماعي بهذه اللغة التي تمتد جذورها في أعماق الشعب المغرب، خاصة بعد اقرارها في الدستور المغربي الحالي (2011) وانخرطت نيابة تاونات في هذا الورش الوطني رغم وجود معيقات منها أن الإقليم لا يتكلم الأمازيغية وقلة الأطر التربوية ملمة بها 35 أستاذ(ة) لهم إلمام باللغة، أو تلقوا تكوينا فيها من أصل 3500 أستاذ التعليم الابتدائي إضافة إلى انتقال بعضهم خلال الحركة الوطنية، بالرغم من هذا فقد انخرطت نيابة تاونات في هذا الورش الوطني من خلال إجراءات منها تشكيل خلية إقليمية تهتم بهذا المجال، ضمت أطرا إدارية وتربوية منذ مدة، وكونت تصورا لإنجاح المشرو، وإانزال الامازيغية عبر مراحل إنطلاقا من المجالات الحضرية الأربع بالإقليم )(بلدية تاونات وتيسة والقرية وغفساي) والعمل وفق مقاربة الأستاذ المتخصص مع حفاظه على جدول حصصه كاملا، كما تقوم اللجنة الاقليمية بتتبع ومواكبة وتقويم قبل تعميم تدريس الامازيغية في كل المؤسسات التعليمية بالاقليم. واستعرضت السيدة بشرى البركاني أهم الإنجازات التي حققها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في مجال إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية المغربية بشراكة مع وزارة التربية الوطنية. ويمكن تلخيص محاورها الكبرى  في الأطر المرجعية والمبادئ والغايات التي استندت عليها عملية الإدراج المنجزات في مجال تنميط وتقعيد اللغة الأمازيغية، وإعداد العدة البيداغوجية والديداكتيكية، المنجزات في مجال تكوين الأساتذة والمفتشين وباقي الأطر التربوية، والمنجزات في مجال التكوين الجامعي. كما عرجت في مداخلتها، للحديث حول مهام المعهد الملكي للثقافة الامازيغية بوضع تصورات وبرامج الدورات التكوينية للمدرسين والمفتشين والمكونين وغيرهم، وبإعداد الأدوات الديداكتيكية من كتب مدرسية وحوامل بيداغوجية والمساعدة على إدماج الأمازيغية في الجامعات المغربية ومعاهد التكوين… فيما تتمثل مهام الوزارة التربية الوطنية في وضع الخريطة المدرسية، جدولة الإدراج التدريجي للأمازيغية، توفير الشروط اللوجيستية، إصدار المذكرات الإدارية الخاصة بتعليم الأمازيغية وطبع وتوزيع الكتاب المدرسي على كافة التراب الوطني.

     يوسف السطي/ سوس بلوس

 


مشاركة