Ad Space
الرئيسية ثقافة وفن بمشاركة أزيد من 1100 فنان وفنانة…المهرجان الوطني لفنون أحواش يكرم الرواد

بمشاركة أزيد من 1100 فنان وفنانة…المهرجان الوطني لفنون أحواش يكرم الرواد

كتبه كتب في 12 يونيو 2022 - 13:23

ورزازات:إسماعيل أيت حماد

احتضنت  مدينة ورزازات ، أيام 10-11-12 يونيو الجاري، الدورة العاشرة للمهرجان الوطني لفنون أحواش تحت شعار” فنون أحواش: إرث ثقافي و حضارة عريقة” المنظم من طرف وزارة الشباب و الثقافة و التواصل -قطاع الثقافة- تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. حيث شهد اليوم الافتتاحي حضور كل من عامل عمالة ورزازات، عبد الرزاق المنصوري، و ممثلة وزارة الثقافة، السعدية العطاوي، و مدير مديرية وزارة الشباب والثقافة والتواصل- قطاع الثقافة- محمد امزيل، وفعاليات سياسية وفنية و ممثلي السلطات المحلية بعمالة ورزازات، إلى جانب جمهور غفير الذي حج إلى قصبة تاوريرت بورزازات.

وعرفت هذه الدورة تكريم الرواد و الوجوه البارزة في فن أحواش، و منها الفنانة صفية نيت حميد، و الفنان محمد الذهبي، فضلا عن مشاركة مجموعة من الفرق التراثية العريقة لفن أحواش، بالإضافة إلى الفرق الشبابية، و فرق الاطفال، و التي قدمت لوحات فنية أمام الحضور الذي تفاعل مع مختلف اللوحات الفنية احواش.

وأكد عمر بن سعيد المدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال، قطاع الثقافة بالمديرية الجهوية درعة تافيلالت، لسوس بلوس، أن أزيد من 1100فنان وفنانة شاركوا في فعاليات المهرجان ضمن فرق فلكلورية تمثل الجهات الأربع للمملكة:سوس ماسة،درعة تافيلالت، مراكش تانسيفت الحوز وكلميم واد نون.

وأضاف المسؤول الجهوي لقطاع الثقافة أن الفرجة لم يقتصر فقط على منصة قصبة تاوريرت حيث تُقام السهرات الفنية الكبرى وإنما الكثير من فضاءات المدينة مثل ساحة الموحدين وفضاء المركب الثقافي. ومن أجل الحفاظ على فن أحواش باعتباره موروثا وتراثا ثقافيا إنسانيا أكد عمر بن سعيد أن مديرية التراث الثقافي تتوفر على مجموعة من الوثائق والتسجيلات ستوظفها في اقتراح تسجيل هذا الفن لدى منظمة اليونسكو ،كما أشار أن من بين شروط مشاركة الفرق الفولكلورية في المهرجان أن تتوفر على عناصر شابة ضمن صفوفها لصقل مواهبها وتأهيلها لحمل المشعل في السنوات المقبلة.

و عبرت الفرق المشاركة عن سعادتها بهذا اللقاء التراثي المتجدد مع ساكنة ورزازات، و الذي يثمن الموروث الثقافي المغربي، و يصون الهوية الوطنية من كل التيارات الفكرية الخارجية الهدامة و ينمي العرض السياحي و الثقافي بالجهة.

يشار إلى أن هذه الدورة المنظمة بشراكة مع كل من ولاية جهة درعة تافيلالت، عمالة ورزازات، ومجلس جهة درعة تافيلالت والمجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت، والمجلس الإقليمي و الجماعي لورزازات، تروم تثمين التراث الثقافي اللامادي، و صوت الذاكرة والهوية الوطنية.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.