Ad Space
الرئيسية سوس في الصحافة الوطنية القلعة الاتحادية بأكادير تخرج خاوية الوفاض، ولشكر والقباج يستعدان للأسوء

القلعة الاتحادية بأكادير تخرج خاوية الوفاض، ولشكر والقباج يستعدان للأسوء

كتبه كتب في 16 ديسمبر 2012 - 20:34

البيان الذي خرج به طارق القباج زاد من تأزيم الوضع، فقد خرج رفاق عمدة أكادير خاويي الوفاض من المؤتمر التاسع، راهنوا على فتح الله ولعلو وأقصي وساندو الزايدي واندحر، خسروا كل شيء، وصل لشكر الذي لا يكن كثير الود للقباج، لشكر آخر من كانوا يتمنون وصوله.

وذكر أن القباج في الآونة الأخيرة “لم يتمالك نفسه عندما أخبره  ادريس لشكر، بأنه مرشح لتولي منصب الكاتب الأول خلال المؤتمر الأول، فثار  القباج في في وجهه قائلا ، هل أنت الذي يمكن أن يجلس في نفس الكرسي الذي جلس فيه عبد الرحيم بوعبيد؟”. وذكر أن رد طارق القباج أثار حفيظة لشكر ليدخل الطرفان في سجال لفظي.

 فعلها إذن،  لشكر صاحب الحنجرة القوية، الذي يصفه  بعض اتحاديي أكادير بالحربائي، فهل سيشرع في في تطهير القلعة الاتحادية بأكادير من كل أركان القباج الذين جاهروا بمناصرة فتح الله ولعلو؟

قلعة أكادير ستجد صعوبة في الاندماج مع إدريس لشكر، فهل سيفتح صفحة جديدة مع القباج أم أن الاسوء هو الآتي؟ على المستوى الحزبي والتنظيمي، وعلى المستوى المحلي، تجد القلعة نفسها وجها لوجه مع حزب العدالة والتنمية الصاعد، فهل يكسب رفاق القباج الرهان، ويطوون الصفحة مع لشكر أم أنها بداية تطهير فريق القباج من أكادير، وبداية معركة تنظيمية أخرى؟؟

سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. القباج يستمع كثيرا الى من يحوم حوله من شلاهبية و اصحاب المصالح للأسف الشديد سقط القباج في فخ هؤولاء الذين لا يهمهم لا الحزب و لا المصلحة العامة ..
    ما اتمناه هو ان يتخد القباج قرار شجاعا و يحقق مع هؤولاء
    المكلف بميزانية مجلس الدر و حركة الطفولة الشعبية و ما الر في تأيس مجموعة من الجمعيات
    و مع الذي سيستلم هده الايام الامعة الخاصة بالقعة المغطاة بالقدس …. و يمضي على استلام اشياء غير موجودة مقابل مبلغ مالي
    هادو لي خاصك تجري عليهم ا سي القباج

التعليقات مغلقة.