Ad Space
الرئيسية ثقافة وفن اختتمام فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن ” سيني ارت اكادير”

اختتمام فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن ” سيني ارت اكادير”

كتبه كتب في 23 نوفمبر 2021 - 14:43

اختتمت فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن ” سيني ارت اكادير”، يوم الاثنين 22 نونبر 2021، المنظم من طرف جمعية التبادل الفني الدولي على مدى ثلاثة أيام، وذلك تحت شعار ” الفن و النقاهة”.

هذا وقد تبارى 30 فيلما على جوائز المهرجان الأركانة الذهبية، والتي تمثل مختلف دول العالم. حيث أعلنت نجاة الباز، رئيسة المهرجان، عن فوز الفيلم الطويل “سيكيروس للمخرجة الأمريكية لورينا منريكيز، مناصفة مع المخرج ميكيل بيكر من نفس البلد،والتي ترأس لجنة تحكيمها المخرج المغربي إدريس الروخ، بمساعدة كل من، المخرج العماني عمار إبراهيم، و الناقد السينمائي خافير مارتينينز، إلى جانب المخرج البرتغالي كارلوس كويلهو، والمخرج المغربي محمد اليونسي و الكاتب محمد العروسي، فيما آلت الجائزة الأركانة الفضية، لفائدة الفيلم “صورولا” للمخرجة الإسبانية صونيا طورسيرو راميرو، وحاز على الجائزة البرونزية المخرج التونسي مروان طرابلسي، عن فيلمه “الرجل الذي أصبح متحفا “، أما جائزة الأفلام القصيرة، التي أسندت رئاسة تحكيمها للمخرج المغربي حكيم نوري، بمعية المخرج المصري حازم متولي، والممثلة المغربية زهرة نجوم، والمخرجة الفرنسية إيلودي لاشو، و الفنانة التشكيلية البانامية ميشل هارت، المخرج سليم بلهينية فقد أسفرت النتائج عن فوز الفيلم البطاطس للمخرج المصري محمد البدري، بالجائزة الكبرى الأركانة الذهبية، وحصد كذلك جائزة أحسن فيلم وأحسن إخراج وأحسن تصوير وأحسن تشخيص، في دور الأب .

في حين نال الفيلم المغربي “انسومني “جائزة الأركانة الذهبية للمخرج رفيق بوبكر، لاحسن سيناريو، وتوج الممثل سعيد باي على أحسن دور التشخيص، فيما حصل الفيلم المغربي “الفقيه الركراكي”، للمخرج أحمد سعيد القاديري على تنويه خاص.وموازاة مع هذه المسابقة الإفتراضية ،فقد نظمت إدارة المهرجان، 11 ورشة تكوينية انصبت كلها حول الإخراج و التشخيص وصياغة الأفلام و السيناريو، وفن المكياج السينمائي، أطرها مخرجين و ممثلين من دول مختلفة، إضافة إلى ماستر كلاس للمخرج حسن جلون، والذي تناول من خلاله، مساره الإبداعي و السينمائي، حيث أطره الممثل المغربي جمال لبابسي، فضلا عن تنظيم ندوتين، الأولى تناولت موضوع “السينما في تاريخ الفن “والثانية قاربت تيمة “الدبلوماسية الثقافية “، أطرهما أساتذة و باحثين في ميدان السينما .

وجدير بالذكر، أن المنظمون لهذا العرس الفني و الثقافي، خصصوا فقرة لتكريم روح المرحوم نورالدين صايل، اعترافا وعربونا لما أسداه من خدمات جلية للفن و الفنانين.فكانت الخاتمة بتقديم نجاة الباز رئيسة المهرجان السينمائي الدولي للفيلم عن الفن “سيني ارت اكادير” بخالص تشكراتها لكل من ساهم عن قرب او بعد في إنجاح هذه المحطة الفنية، من مخرجين ورؤساء واعضاء لجن التحكيم والتقنيين والمصممين ورجال الصحافة و الإعلام كل واحد باسمه.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.