Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV الحكومة الفرنسية تدشن علاقاتها بمشروع الحافلات العالية الجودة بأكادير

الحكومة الفرنسية تدشن علاقاتها بمشروع الحافلات العالية الجودة بأكادير

كتبه كتب في 23 يونيو 2012 - 17:19

مند سنة جاء رئيس الوزراء الفرنسي  الذي شغل يومها عمدة نونت إلى أكادير، وتجول رفقة طارق القباج على متن حافلاتها بشوارع عاصمة سوس، بحكم العلاقات التي تجمع المدينتين، واليوم أثمرت الزيارة بمشروع كبير ستساهم فيه الحكومة الفرنسية بقسط وافر، ويروم إحداث حافلات عالية الجودة، شبهها طارق القباج ب” الترامواي الذي يتحرك فوق العجلات”.

تم ذلك عشية أول أمس الخميس بالمركب الثقافي محمد خيرالدين بأكَادير،من خلال  اتفاقية تعاون بين بلدية نونت التي حملت رئيس الوزراء الفرنسي إلى رئاسة الحكومة، وتروم إنجاز دراسة من أجل إحداث “حافلة الخدمة العالية الجودة”بمدينة أكَادير، حضر الاتفافية نائبة عمدة نونت ميتروبول، وسفير فرنسا بالمغرب ومنتخبين عن مدينة نانت ،وممثلي الوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الدولي، إلى جانب والي جهة سوس ماسة درعة، ورئيس المجلس الجماعي لأكادير الذي وقع الإتفاقية إلى جانب ممثل الشركات الفرنسية الثلاث المتخصصة في الهندسة .

هذه الحافلات حسب المتدخلين تتميز بالسرعة والمتانة والسلامة وراحة الركاب وحماية البيئة من التلوث.تضم مسارا على طول خط رحلتها على مسافة 13 كيلومترا، ستتمتع بنظام تشوير خاص بها يعطيها الأولوية عند ملتقيات الطرق ويجنبها مخاطرحركة المرور. ويتوقع أن تبدأ هذه الحافلات ” الترامواي” عبر خط تيكيوين/ الميناء، وخط ساحة السلام/ ايت ملول في مرحلة متقدمة.

يبلغ الغلاف المالي الإجمالي المخصص لها 1069680 أورو،ستساهم فيه سفارة فرنسا بالمغرب بهبة مالية تقدرب 689480 أورو،بينما الجماعة الحضرية لأكَاديرستدفع مبلغا ماليا يصل  ب380200 أورو، من أجل  إنجاز الدراسة.

وتجمع بين طارق القباج ورئيس الوزراء علاقات قديمة يسعى لاستثمارها حاليا، إلى جانب علاقات التوأمة مع مدينته التي وقعت مند بداية التسعينيات، ومازالت سارية.

سوس بلوس

مشاركة