Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV روح التفاؤل والإستبشار تعم مهنيي السياحة بأكادير

روح التفاؤل والإستبشار تعم مهنيي السياحة بأكادير

كتبه كتب في 12 يونيو 2012 - 20:35

روح التفاؤل والإستبشار تعم مهنيي السياحة بأكادير

مع حلول فصل السياحة والإستجمام  

تزامنا مع حلول موسم الصيف يستبشر مهنيو القطاع السياحي باكادير خيرا لتحقيق طفرة نوعية بعد حالة  التوتر والإحباط التي عايشوها منذ شهور،  إذ ينتظر أن يشهد القطاع تحسنا في ديناميته الإقتصادية سيرافقها بث روح التفاؤل والإنتعاش التجاري لدى جل القطاعات المتأثرة بالقطاع السياحي، وهو الحال الذي تعكسه لغة الأرقام وفق ما تأكده نسب التوافد للسياح الأوربيين للوجهة الساحلية الأولى بالبلاد الذي تجاوز رقم 11,12 في المائة كمعدل نمو للسياح الذين حلو بالمدينة خلال شهر ماي المنصرم، وهو الأمر نفسه الذي يوازيه إرتقاء في عدد ليالي المبيت الذي إرتفع بنسبة زائد 6 ,26 في المائة مقارنة مع ذات الفترة من السنة الماضية وفق إحصائيات المجلس الجهوي للسياحة بأكادير على هامش المجلس الإداري للمجلس في دورته العادية لشهر ماي.

هذا وسجلت الأسواق السياحية ارتفاعا في معدل التوافد ونسب الملء لمختلف الفنادق والمؤسسات السياحية المصنفة على صعيد اكادير الذي يعد محرارا لقياس فاعلية القطاع السياحي جهويا ووطنيا، إذ حل السعوديون في المرتبة الأولى خلال فترة شهر ماي، كأول سوق سياحي يوقع على أعلى نسبة توافد مسجلا ما يرواح 85 في المائة و زائد 80 في المائة من حيث نسب الملء، تلاهم السياح البولونيون الذين أضحت وجهة أكادير تستأثر إهتماما بالغا لدى وكالات أسفارهم بحيث فاق معدل توافدهم رقم 37 في المائة و23,5 في المائة كنسبة ملء للوحدات السياحية المصنفة، من جانبها الأسواق السياحية التقليدية ساهمت بدورها في خلق دينامية وحركية إقتصادية على مستوى المؤسسات الفندقية من خلال نمو نسب التوافد وعدد ليالي المبيت كما هو الشأن للسياح الألمان الذين توافدوا بمعدل 32,73 في المائة 9,48 في المائة على التوالي، في حين حل السوق السياحي البريطاني في المرتبة الرابعة مسجلا زائد 14,67 في المائة كنسب نمو في عدد السياح الوافدين حسب نفس المصدر.

هذا وسجل السوق الإيطالي أكبر معدل انخفاض إذ تراجعت نسبة التوافد بناقص 77,71 في المائة  و أقل من 81 في المائة في نسب الملء وذلك بعد إغلاق وحدة فندق متخصصة في استقطاب السوق الإيطالي، وعلى نفس المنوال وبنسب أقل تقلص معدل توافد السوق السياحي الروسي بناقص 35 في المائة وأقل من 18 في المائة في عدد ليالي المبيت، تلاه السوق الهولندي بمعدل ناقص 34,15 و ما يراوح 21 في المائة على التوالي، والسوق الفرنسي بنسب ناقص  0,18 و 7,16 في المائة، حسب الإحصائيات المدلى بها من طرف المجلس الجهوي للسياحة خلال شهر أبريل  المنصرم.

وإرتباطا بنفس المعطيات صرح المجلس أن معدل المبيت طيلة شهر ماي الماضي سجل انخفاضا طفيفا بنسب 4,55 في المائة  خلال الفترة ذاتها مقارنة مع مثيلتها من السنة الماضية بمعدل لم يتجاوز 4,76 في المائة. في حين خيم التراجع على معدل نسب الملء بالنسبة لمجمل الفنادق السياحية والمؤسسات الفندقية المصنفة بمدينة أكادير خلال الشهر الماضي بتقلص راوح نسبة 2,2 في المائة المقابل لمعدل 42,54 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي الذي سجل بدوره معدل فاق نسبة 43,49  في المائة.

يوسف عمادي : سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.