Ad Space
الرئيسية للنساء فقط نساء التعاونيات بسوس يحققن الاستقلال الذاتي رغم مصاعب التسويق

نساء التعاونيات بسوس يحققن الاستقلال الذاتي رغم مصاعب التسويق

كتبه كتب في 9 مايو 2012 - 17:58

لم تعد فئة مهمة من نساء سوس عالة على أزواجهن وأسرهن، فقد خرجن للعمل التعاوني من بابه الواسع، ليضمنن بذلك استقلالهن المادي والذاتي، ومكنهن ذلك من الانفتاح على التجارب خارج الإقليم.

هن مجموعة من القرويات فرضت عليهن الظروف الاجتماعية والاقتصادية البحث عن مورد عيش من خلال الانخراط في تعاونيات ومشاريع مدرة للدخل ليتحولن إلى معيلات لأسرهن عوضا عن “معالات” من قبل اسرهن وأزواجهن. تجارب مميزة ببعض مناطق سوس من قبيل تزنيت وتافراوت، لم تكن طريقها مفروشة بالورود لكنها استطاعت أن تشق الطريق بهدوء.

تعاونية “البركة”…تجربة مميزة

تعاونية “البركة” الفلاحية…تجربة فتية بدوار إمي نتيزغت بجماعة أملن بمنطقة تافراوت. خرجت إلى النور في مارس 2002، واعتمدت في أولى مراحل نشاطها على تربية الماعز والأرانب وتربية النحل، كانت منحة من طرف وزارة الفلاحة كتشجيع للمتعاونات والنهوض بالمرأة القروية من خلال المواكبة أيضا والتكوين وتسيير التعاونية، قبل أن تغير التعاونية سنة 2007 نوع نشاطها وتتحول إلى جمع وتحويل وتسويق المنتوج الأكثر شعبية بالمنطقة ” الأركان”. كما استفادت من “مشروع أركان” بشراكة مع الاتحاد الأوربي، ومساعدة هيئة السلام وهي مؤسسة أمريكية. استطاعت التعاونية أن تنتج ما بين 130 و1000 لتر من زيت الأركان وتسويقه في شروط أفضل وذي جودة، مما مكن من تسويقه على المستوى الوطني بل الدولي، وتحولتبالتالي من تعاونية تعمل بوسائل تقليدية إلى تعاونية بمواصفات عصرية، بعد أن حصلت التعاونية على آلات لاستخلاص زيت الأركان وتصفيته وتعبئته، تلقتها منحة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فيما عملت وزارة الفلاحة على منح التعاونية الصفائح التي تستعمل في تخزين زيت الأركان، بالإضافة إلى ميزان خاص والتغليف.

ركزت التعاونية على دفع النساء القرويات بأنبدور إمي نتيزغت وأفلا واسيف فكانت البداية مع 12 منخرطة، اخترن التعاونية لتحسين وضعيتهن الاقتصادية، فبلغ عدد المنخرطات بعد تحويل نشاطها إلى 19 منخرطة، استطعن بفضل الأركان تحقيق استقلال مادي عن الأسرة ” الزوج، الأب… “، وعوضا عن إعالتهن أصبحن مساهمات في اقتصاد الأسرة، وأخدن بزمام الأمور خاصة الزوجات اللواتي لا يعمل أزواجهن فيتكفلن بمصاريف الأسرة…لكن الأهم من كل ذلك أنهن استطعن أن يتحررن من خجلهن واكتسبن ثقة في النفس، في هذا الإطار تؤكد إكرام أن المنخرطات أصبحن أكثر جرأة، بعد أن كانت المنخرطة لا تستطيع الانتقال إلى تافراوت مثلا لنسخ بعض الأوراق، دون مرافقة الزوج أو أحد أشقائها…بفعل الطابع المحافظ لساكنة المنطقة، علما أن المنخرطات لا يتوفرن على مستوى تعليمي ثانوي أو جامعي، في حين عملت التعاونية على استفادة بعضهن من دروس محو الأمية لرفع مستواهن.

اتحاد لمواجهة المنافسة

“الحلو مايكملش” كما يقال…لم تستطع تعاونية البركة رغم ما حققته، من اكتساح الأسواق خاصة الخارجية في ظل المنافسة الشرسة التي تشكلها الشركات. فحسب إكرام العلوي، أمينة المال بتعاونية “البركة” لم يكن أمام تنظيمهن من حل يمكن من التسويق الخارجي في  ظل المنافسة الشرسة للشركات العاملة في الميدان سوى التفكير في ترجمة مبادئ التضامن والتعاون على أرض الواقع من خلال تشكيل اتحاد بين التعاونيات، يمكن منتوجهم من الحصول على شهادة الجودة، وتم تشكيل الاتحاد سنة 2008 بمعية أربع تعاونيات: “تعاونية تافيوشت، تعاونية أفولكي، تعاونية تيواركان، تعاونية تداجت واركان”.

شهادة الجودة…إحدى العقبات التي تقف حائلا في وجه التعاونيات لتصدير منتوجاتها. تعتبر إكرام العلوي أنه لا يمكن لتعاونية بمفردها أن تحصل على شهادة ” إيكوسير” التي تمنح من أجل تسويق المنتوج في الأسواق الأوربية، تضيف أمينة مال تعاونية البركة قائلة : ” كتعاونية فردية لا نتمتع بالقوة اللازمة للوصول إلى الأسواق المتعددة، بعد أن أصبحت هناك شركات منافسة، دخلت بكل ثقلها واستطاعت اكتساح الأسواق الوطنية والخارجية.”

طموحات وعقبات

“طموحاتنا كبيرة لكن العقبات والإكراهات تعيق سيرنا” خلاصة تفوهت بها إكرام العلوي، وتشرح خلاصتها قائلة: ” تفكر التعاونية في توسيع عملها وضمان أسواق واسعة على الصعيد الوطني أو الدولي على غرار الشركات، لكن المنافسة الشرسة للشركات تضع عقبات في طريقنا. من جهة أخرى، هناك مشكل آخر يتعلق بالزبون، فقد يفرض الزبون ثمنا غير مناسب بالنسبة لنا نظرا لتكلفة المادة الأولية ولجودة المنتوج، فلا يمكننا مثلا تسويق اللتر الواحد من الأركان بأقل من 150 درهما، في حين قد يكون الثمن الذي يعرضه الزبون مناسبا لتعاونية أخرى. فثمن حبات الأركان المثمرة “الأفياش” يتحكم في ثمن التسويق، إذا كان الثمن مرتفعا يرتفع ثمن اللتر، حيث يصل أحيانا إلى 300 درهم، كما يؤثر الجفاف على ثمن هده المادة الأولية حيث يصل ثمن 60 كيلو ثمن 300 درهم، علما أن التعاونية تقوم بشراء المنتوج من جهات أخرى بالإضافة إلى منتوج المنخرطات اللواتي قمن ببيعه للتعاونية بكميات قليلة غير كافية.”

استطاعت تعاونية البركة تسويق منتوجاتها من الأركان ومشتقاته سواء التجميلية من  صابون، زيت التجميل…أوغدائية كأملو محليا ووطنيا “أسواق السلام” أما دوليا فقد بدأت الجمعية تسويق منتوجها في السوق الكندية والنجربة في بداياتها الأولى.

من العقبات التي لا زالت تواجه هذه التعاونية النسائية الدين المترتب عن شراء الأرض المقام عليها مقر التعاونية، وعدم توفر التعاونية على الآلات الكافية حيث لا زال هناك جزء من المنتوج يتم تحويله بطرق تقليدية، كما أن التأطير غير كافي بالنسبة للمنخرطات، فلا زالت بعضهن لا يفقهن مفهوم التعاونية والعمل التعاوني، ولا زلن في حاجة إلى دروس محو الأمية.

لا تكاد تحيد زهرة صدقي رئيسة المجموعة ذات النفع الاقتصادي التي تضم التعاونيات الخمس، عن رأي إكرام العلوي، فأهم عقبة تعترض التعاونيات إشكالية التسويق، ارتفاع ثمن ” أفياش” المادة الأولية في غالب الأحيان، ويكمن الحل في شراء كميات كبيرة من الثمار وتخزينها عند انخفاض ثمنه، وفي غيابالإمكانيات يستحود المحتكرون “السبايبية” على السوق وهم من ذوي الإمكانيات المادية يقومون بشراء كميات كبيرة  من المادة الأولية وتخزينها حتى يرتفع ثمنها فيقومون ببيعها لسناء التعاونيات باثمنة مرتفعة.

تؤكد زهرة وهي أمينة المال بالجمعية المغربية للمؤشر الجغرافي ” أميرة” بتزنيت أن المجموعة تفضل تسويق المنتوج مباشرة للأسواق الخارجية ” كندا” دون وساطة، وتدعو إلى تخلي أصحاب ” الشكارة” عن منافسة التعاونيات النسائية التي لا هدف لها سوى تمكين المرأة من تحسين وضعيتها الاقتصادية والاجتماعية.

ينضاف إلى مشكل التسويق نقص التأطير داخل التعاونيات وارتباط استمراريتها بجودة المنتوج، كما أن نقص العنصر البشري الكافي يؤثر على عمل التعاونيات وضمان استمراريتها أيضا، وترى زهرة صدقي الحل في مواجهة المنافسة الشرسة وتشكيل مجموعات قوية.

أمينة المستاري: سوس بلوس 

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. بجماعة تنزرت باقليم تارودانت استطاع رءيس الجماعة ان يستحوذ علي تعاونية لا ركان لصالحه ، بطرق ملتوية ، و تخلص من رءيسة كانت تقف امام اطماعه . و اصبح الان يستغل اكثر من 150 هكتار غابوية لصالحه . اين المسؤولين . اين اين ام انه فوق القانون . لما لا و هو مختطف استاذ تارودانت ؟؟؟؟؟

التعليقات مغلقة.