Ad Space
الرئيسية سياسة عاجل: مجلس الدراركة يتحدى الوالي ويصر على عقد دورة استثنائية

عاجل: مجلس الدراركة يتحدى الوالي ويصر على عقد دورة استثنائية

كتبه كتب في 15 أغسطس 2015 - 14:03

قرر مكتب مجلس جماعة  الدااراكة شق عصا الطاعة ضد والي الجهة في النفس الأخير الذي يعشه الرئيس المنتهية ولايته، الرئيس ومعه أعضاء المكتب قرروا رفض ” وصاية الوالي عليهم” بإصراراهم على إجراء دورة استثنائية ل” منقشة المشاريع الاستعجالية” غير أن الوالي دعى المجلس في مراسلة إلى العدول عن الدورة بحكم انتفاء الاستعجال بخصوص موضوعها، ويبدو أن الوالي   بذلك تحاشي عقد دورة بهواجس انتخابية، وتحاشي غضب الأحزاب الأخرى المتنافسة بهذه الجماعة.

المجلس الجماعي الذي ينتمي رئيسه إلى التقدم والاشتراكية وبلغة غير مالوفة عنه أصدر مكتبه المسير أمس الجمعة، بلاغا توضيحيا  بلغة التحدي وشق عصا الطاعة تحدث فيه إلى الرأي العام معبرا من خلاله عن مفاجأته ببرقية من ولاية جهة سوس ماسة درعة، عمالة أكادير إداوتنان التي تدعو فيها إلى تأجيل التداول بشأن النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية المقرر إجراؤها بتاريخ 17 غشت 2015 لعدم اكتسائها للصبغة الاستعجالية

drarga-commune.
وتساءل البلاغ عن “دوافع هذا القرار غير المفهوم لاسيما وأن ساكنة الجماعة في عجلة من الأمر لإحداث المشاريع السوسيو اقتصادية التالية من بينها السوق النموذجي بجميع مرافقه، والحي حرفي بالإضافة إلى السكن الاجتماعي .معتبرا الحاجة إلى هذه المرافق أشد من أية هواجس أو تخوفات قد تكون في غالبيتها مجرد أوهام، مضيفا أن عملية التنمية لا تستحمل التأجيل مادامت تهدف إلى تحسين أوضاع الساكنة .

“وتساءل البالغ إذا كانت هذه المشاريع لا تكتسي الصبغة الاستعجالية،فأية مشاريع إذن تكتسي هذا الطابع في هموم وانشغالات الساكنة ،وتساءل البلاغ ما مدى قانونية دعوة الوصاية للمجالس المنتخبة إلى العدول عن ممارسة اختصاصاتها في نطاق القانون مادامت لاتخالفه؟ يتساءل البلاغ.
واختتم المجلس بلاغه بمتمنياته الصادقة بعدم طغيان الإملاءات الشخصية والمزاجية على القرارات المصيرية التي تستهدف مصالح الوطن والمواطنين.

سوس بلوس

مشاركة