Ad Space
الرئيسية سياسة المجلس الاقليمي لتارودانت يتدارس في الدورة الاستثنائية اثار الاضرار التي خلفتها الفيضانات الاخيرة

المجلس الاقليمي لتارودانت يتدارس في الدورة الاستثنائية اثار الاضرار التي خلفتها الفيضانات الاخيرة

كتبه كتب في 11 ديسمبر 2014 - 19:34

عقد المجلس الاقليمي لتارودانت صباح يومه الخميس 11دجنبر2014بقاعة الندوات بتارودانت دورة استثنائية برئاسة السيد : عبد الصمد قيوح وحضور السيد : فـــؤاد محمـــدي، عامل اقليم تارودانت والسيد الكاتب العام للعمالة ورئيس الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة درعة السيد : الحاج علي قيوح ورؤساء المصالح الخارجية المعنية ورؤساء الاقسام بالكتابة العامة لعمالة اقليم تارودانت وممثلي بعض المنابر الاعلامية . الدورة الاستثنائية للمجلس الاقليمي لتارودانت ، افتتحت بايات بينات من الذكر الحكيم ترحما على روح وزير الدولة المرحوم بالله عبد الله بها ، وارواح ضحايا الفيضانات المسجلة بجهة سوس ماسة درعة وجهة كلميم السمارة ، قبل ان يتناول عامل اقليم تارودانت كلمته التي اشاد فيها بالانخراط الايجابي والجاد للسلطات المحلية وللفعاليات في مواجهة اثار الفيضانات والمقاربة التشاركية المعتمدة، وكذا التفاني الذي ميز اعمال اللجنة الاقليمية لليقظة والتتبع ، قبل ان يعرض الحصيلة المؤقتة لاثار مياه الفيضانات ضمن شريط يتضمن معطيات تخص حجم الخسائر التي تكبدها الاقليم خلال الفترة الممتدة مابين 27 و 29 من شهر نونبر 2014 ، بعد ان تم تسجيل 416ملم كمعدل للتساقطات المطرية خلال ثلاثة ايام متتالية . بعد العرض الذي قدمه السيد العامل ، فتح باب النقاش من طرف اعضاء المجلس وتم الاجابة عن تساءلاتهم من طرف رؤساء المصالح الخارجية المعنية الذين اشادوا ايضا بروح التضامن والتازر ، وانخراط كافة السلطات والفعاليات في مواكبة ومواجهة اثار الاضرار وكذا المبادرات التطوعية للمجتمع المدني . هذا وقد خلص اعضاء المجلس الاقليمي لتارودانت ضمن هذه الدورة الاستثنائية الى توصيات انصبت معظمها في :

ـ المطالبة باتخاذ التدابير من طرف الحكومــــة .

ـ ضرورة توفير الاليات الكافية للتدخل اثناء الفيضانات .

ـ التفكير في احداث سدود جديدة .

ـ الصرامة والتتبع فيما يخص احداث المنشات الفنية مع تسجيل الملاحظات فيما يخص قلة الموارد البشرية التابعة للمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك .

ـ المطالبة بمراعاة الخسائر التي تكبدها الفلاحون .

ـ وضع برنامج مستعجل تراعي حجم الخسائر التي تكبدتها الجماعات الترابية المتضررة من الفيضانات.

ـ تبسيط المساطر الخاصة بترميم واصلاح المساكن المتهالكة خصوص بالعالم القروي .

ـ حماية وترميم الماثر التاريخية التي تهالكت بسبب السيول .

ـ جرد شمولي وتشاركي للبنيات والمنازل المتضررة كليا او جزئيا في المجالين الحضري والقروي على حد سواء . واختتمت الدورة الاستثنائية للمجلس الاقليمي لتارودانت برفع برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله .

ابراهيـــم نايت علي

 

مشاركة