Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية أخبار الجمعيات جمعية ما تقيش تطالب بحقها من الحقاوي

جمعية ما تقيش تطالب بحقها من الحقاوي

كتبه كتب في 27 أكتوبر 2013 - 14:52

استنكرت جمعية ما تقيش ولدي التجاهل المتعمد الذي تقابل به وزارة الأسرة والمرأة والتضامن والتنمية الاجتماعية الجمعية، وعدم استدعائها للعديد من الملتقيات، في الوقت الذي يتم فيه استدعاء جمعيات ذات اهتمامات أخرى كالأحياء ولا علاقة لها بالإعتداءات الجنسية على الأطفال. جمعية “ما تقيش ولدي” وجهت استفسارا للوزارة بعد تهميشها واستثنائها من حضور لقاء يهم موضوع الاعتداءات الجنسية على الأطفال نظمته الوزراة بشراكة مع مجلس أوربا.

وذكرت جمعية “ما تقيش ولدي” أنها عملت لمدة 9 سنوات على هذا الموضوع، وكانت مصدر خبر ومصدر دراسات وتقارير اعتمدت رسميا من طرف الأجهزة المسؤولة في الدولة ومن طرف منظمات دولية غير حكومية، وراكمت تجربة وكونت قناعات، إلا أنها ورغم ذلك تواجه كل مرة بالإقصاء ” الممنهج”، رغم أن وزارة الحقاوي تعترف في المنتظمات الدولية بدور الجمعية في العديد من القضايا.

وفي تصريح لنجاة أنوار رئيسة الجمعية، لموقع سوس بلوس، اعتبرت أن هذا الإقضاء غير مبرر، وأفادت أن الجمعية كانت قد أعدت مشروعا يهم الأطفال للوزارة وجهات أخرى، لقي قبولا ودعما من طرف شركاء آخرون في الوقت الذي تنفي فيه بسيمة الحقاوي توصلها به.

 أمينة المستاري

مشاركة