Ad Space
الرئيسية تمازيغت ميلاد تنظيم شبابي أمازيغي جديد….بعد حل الحزب الديمقراطي الأمازيغي

ميلاد تنظيم شبابي أمازيغي جديد….بعد حل الحزب الديمقراطي الأمازيغي

كتبه كتب في 13 يونيو 2013 - 10:26

بعد المسيرات الاحتجاجية التي نظمت في إطار ما عرف بـ”توادا”، في صيغته التي استغلت شبكات التواصل الاجتماعي، للنزول إلى الشارع بمختلف جهات المغرب، للمطالبة بتفعيل الإعتراف الرسمي بالأمازيغية، والإفراج عن المعتقلين الأمازيغ في سجن مكناس، تم الإعلان عن ميلاد تنظيم أمازيغي جديد يضم في عضوية لجنته التحضيرية عددا من النشطاء السابقين في الحركة الأمازيغية بالجامعات المغربية.

وقالت اللجنة التحضيرية إن “اتحاد الشباب الأمازيغي” يرمي إلى ” المساهمة في بناء الانتقال الديمقراطي”.

وانتقدت اللجنة التحضيرية للاتحاد استمرار الإطارات الشبابية  لإقصاء الشباب الأمازيغي في اتخاذ القرار والمساهمة في صياغة النموذج الديمقراطي للأمازيغية وتدبير الشأن العام.

وسبق لوزارة الداخلية أن حلت بقرار قضائي الحزب الديمقراطي الأمازيغي. وتدخلت عناصر الشرطة، في عدد من المناطق، لمنع مسيرات “توادا” في الآونة الأخيرة.

وأقر الدستور المغربي الجديد، في المقابل، بالأمازيغية كلغة رسمية. لكن تفعيلها لا زال معلقا. وأثارت مداخلات بالأمازيغية في البرلمان المغربي الكثير من اللغط بين فرقاء سياسيين أغلبهم متهم بتهميش الأمازيغية في برامجه الحزبية.

وتم إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في سنة 2001، كمؤسسة رسمية مكلفة بالمساهمة في النهوض بهذا المكون الأساسي للهوية المغربية، لكن عددا من نشطاء الحركة الأمازيغية ينتقدون أداءه، وعدد منهم لا يتردد في القول بأن إحداث هذه المؤسسة أدى إلى “امتصاص” النخب الأمازيغية، وإفراغ الشارع من الإحتجاجات ذات البعد الأمازيغي. ولم تقم نخبة المعهد باتخاذ قرارات كبيرة من شأنها أن تفك العزلة على الأمازيغية. وظل إدماج الأمازيغية في التعليم يعيش الإرتجالية والفوضى. ولم يظهر في الأوراش الكبرى لهذه القضية سوى قناة أمازيغية ثامنة تخصص أغلب فقراتها للأمسيات الفنية والبرامج الترفيهية.

عن ” لكم.كوم”

مشاركة