الرئيسية مجتمع إكرام كعرور: 20 مليون لاسترجاع السمع!!

إكرام كعرور: 20 مليون لاسترجاع السمع!!

كتبه كتب في 12 فبراير 2024 - 12:03

 

الحكيمي فارس

كشفت اكرام كعرور رئيسة جمعية الكرم لزراعة القوقعة وتحدي الصمم بالدشيرة الجهادية عن التكاليف الباهظة التي تصاحب عملية زراعة القوقعة لفائدة فاقدي السمع بشكل نهائي، و التي قد تتجاوز أحيانا 20 مليون سنتيم.

الفاعلة الجمعوية أشارت” إلى أن أثمنة زراعة القوقعة لفائدة فاقدي السمع بصفة نهائية سواء الاطفال حديثي الولادة أو البالغين الذي تعرضوا لمرض ما أو حادث نتج عنه فقدان السمع، تتراوح ما بين 18 مليون سنتيم و 22 مليون سنتيم”.

وتابعت عكرور حديثها قائلة ” أن الأمر لا يتوقف فقط عند زراعة القوقعة واستعمال الجهاز، بل يترتب عن الأمر تكاليف أخرى تزداد في حالة إصابة الجهاز بالعطب خاصة لدى الاطفال كونهم كثيروا الحركة، مثال ذلك فالسلك الواصل بين جهاز القوقعة والة السمع يصل ثمنه إلى 1200 درهم، في حين يبلغ سعر البطارية حوالي 3000 درهم، إضافة الجلسات الترويضية المخصصة لفائدة الأطفال بغية تدريبهم على النطق السليم والتي يصل ثمنها إلى 200 درهم لجلسة مدتها نصف ساعة فقط، وهو مبلغ مرتفع مقارنة بالمدة الزمنية المخصصة لجلسة الترويض، ولا يستطيع جل الاباء أداء هذا الثمن مما يضطرهم لترك أطفالهم لمصيرهم بدون مواكبة جادة من طرفهم”.

واضافت المتحدثة ذاتها” أن أي عطب يصيب الجهاز المذكور يخلق تعثرا في المسار الدراسي لدى الأطفال مما يحرمهم من التواصل مع أقرانهم ومحيطهم الخاص”.

كما سلطت كعرور الضوء على “التماطل الذي تمارسه بعض الشركات أثناء توصيل بعض الطلبات لفائدة الأشخاص الفاقدين للسمع بصفة نهائية، حيث يضطر البعض منهم للبقاء مدة ثلاث أيام في حالة أصاب جهازه عطل ما قبل أن يتوصل ببديل عنه مما يعيده إلى وضعية الإعاقة الحسية”.

وناشدت إكرام عكرور مسؤولي الدولة وكذا أصحاب الشركات لتقديم يد المساعدة والتعاون كونه حق مكفول بموجب الدستور لهولاء الاطفال _ في وضعية إعاقة _ كخفض تكاليف إجراء العمليات وكذا أثمنة الاجهزة المستخدمة، لأجل مساعدة هذه الفئة المحرومة من نعمة السمع و تتمكن من ممارسة حياتها المهنية بكل يسر والقيام بوظائفها الأساسية في الحياة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.