Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات الحركة العلمية والثقافية بمنطقة إنزكان

الحركة العلمية والثقافية بمنطقة إنزكان

كتبه كتب في 12 ديسمبر 2012 - 09:35

تنظم جمعية العهد الجديد للتنمية الاجتماعية و جمعية فونتي للذاكرة و التراث و جمعية سوس العالمة تظاهرة علمية و ثقافية في موضوع : ” الحركة العلمية والثقافية بمنطقة إنزكان ” يومي 15 و 16 دجنبر 2012 بمجموعة مدارس جساني الخاصة و المسرح البلدي لاتزكان و دار الشباب المختار السوسي بانزكان، في سياق التعريف بالأهمية العلمية والثقافية للمدينة والتذكير بإسهاماتها في تاريخ المغرب الحضاري. والأهم من هذا التحسيس بقيمة المدينة علميا وثقافيا لدى كل الجهات من سلطات عمومية وهيئات منتخبة ومؤسسات ثقافية مختلفة
فقد دأبت كل من الجمعيات المنظمة على الوفاء لتقليد علمي يتمثل في تنظيم ندوات علمية وأيام دراسية كل سنة في إطار مشروع الذاكرة التاريخية والعلمية لمنطقة إنزكان، وتتوخى منه تسليط الضوء على الجوانب التاريخية والجغرافية والثقافية والأدبية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية للمدينة، وما عرفته من امتزاج وتلاقح بين عناصر ثقافية وحضارية متنوعة. كما تسعى الجمعيات المنظمة من هذه الخطوة، الانفتاح على محيطها التاريخي والجغرافي والثقافي والاقتصادي، والسعي باستمرار على إتاحة فرص للتواصل العلمي والأكاديمي مع مختلف الهيئات والباحثين والمهتمين بهذا المجال. وهكذا فقد سبق السنة الماضية تنظيم ندوة علمية حول التطور التاريخي لمدينة إنزكان، لإماطة اللثام عن جوانب مهمة من تاريخ المدينة، وسيتم مدارسة مختلف الجوانب الأخرى لإنزكان في السنوات المقبلة

البرنامج العام

السبت 15 دجنبر 2012

بمجموعة مدارس الجساني الخاصة بإنزكان

9:00  استقبال المشاركين.

10:00 الجلسة الافتتاحية:

برئاسة: الأستاذ محمد فراح (باحث في الدكتوراه بكلية الآداب_ أكادير)

–       كلمة جهة سوس ماسة درعة.

–       كلمة المجلس البلدي لإنزكان.

–       كلمة الهيئات المنظمة.

–       كلمة مجموعة مدارس الجساني الخاصة بإنزكان.

حفل شاي على شرف الحضور.

*******

10:45 الجلسة العلمية الأولى: رواد العلم والثقافة والتصوف بمنطقة إنزكان.

برئاسة: الدكتور محمد الحاتمي (أستاذ باحث بكلية الآداب بأكادير).

المقرر: الأستاذ حسن الحيان (مدير مؤسسة الأفق التربوي-الدشيرة).

– الدكتور الحسين أفا (كلية الشريعة بأيت ملول): من أعلام الفكر والثقافة بإنزكان: محمد العثماني نموذجا.

– الأستاذ ربيع رشيدي (أستاذ باحث في التاريخ الديني وأنتربولوجيا الثقافة_ الرباط):  قراءة في علاقة مقدم الطريقة التجانية بإنزكان محمد بن الحسن أكشوض بالاقامة العامة الفرنسية من خلال التقارير الاستخباراتية.

– الأستاذ عزيز برضيك (أستاذ التعليم الثانوي_ بيوكَرى): الاشعاع العلمي بالمزار وإسهام الشيخ القارئ عبد الله الركَراكَي الكَسيمي وأسرته في إذكائه.

– الأستاذة ابتسام تملاين (باحثة في الدكتوراه_ كلية الآداب بأكادير): أدوار المرأة المتصوفة من خلال كتابات العلامة محمد المختار السوسي.

12:30 مناقشة.

*****

15:30 الجلسة العلمية الثانية: التراث الثقافي والشعبي بمنطقة إنزكان.

برئاسة الدكتور الحسين أفا (أستاذ باحث بكلية الشريعة بأيت ملول).

المقرر: الأستاذ رشيد أثر رحمة الله (أستاذ التعليم الثانوي_ أيت ملول).

– الأستاذة فاطمة أوعسو (باحثة في الدكتوراه_ كلية الآداب بأكادير): الخزانات الخاصة بإنزكان من خلال نماذج.

– الأستاذة لطيفة لحسيني (باحثة في الدكتوراه_ كلية الآداب بأكادير): خزانة دار إيليغ بين الارث التاريخي والانفتاح العلمي.

– الأستاذة ابتسام تملاين (باحثة في الدكتوراه_ كلية الآداب بأكادير): أدوار المرأة المتصوفة من خلال كتابات العلامة محمد المختار السوسي.

– الأستاذ أحماد الطالب (أستاذ التعليم الثانوي_ إنزكان): مظاهر الثقافة الشعبية بسوس: إنزكان نموذجا.

17:00 مناقشة _ توزيع الشواهد التقديرية.

18:00 حفل شاي على شرف الحضور.

الأحد 16 دجنبر 2012

الفترة الصباحية: 9:30 -12:30

بدار الشباب المختار السوسي بإنزكان.

مائدة مستديرة في موضوع: العمل الجمعوي بمدينة إنزكان: النشأة والتطور.

من تسيير: الأستاذ الحسين فرحت.

بمشاركة: الأستاذ حسن الصوابني-الأستاذ محمد أوبيهي-الأستاذ سعيد إدوش-الأستاذ عازم الهاشمي-الأستاذ محمد التيراني- ممثل المجلس البلدي لإنزكان-ممثل مندوبية الشبيبة والرياضة.

تكريم الأستاذ حسن الصوابني أول رئيس مجلس دار الشباب بإنزكان.

الفترة المسائية: 15:30 – 19:30

بالمسرح البلدي لإنزكان.

أمسية شعرية غنائية بمشاركة:

– الشاعر عبد الله المناني- الشاعر أحمد أمين- الشاعر مصطفى الضو.

– الشاعرة عائشة أمرزاكَ- الشاعر رشيد ابن رشيد- الشاعر محمد ماهو.

– الشاعرة فتيحة لمين- الشاعر محمد وروش- الشاعر عبد اللطيف معزوز.

وبمشاركة: مجموعة تايوغت الغنائية  ومجموعة المشاعل الغنائية.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. تبث و بالملموس أن إنزكان لها رجالها و محبوها الذين يتفانوا في إظهارها بوجه مشرف عبر ربوع المملكة بإثارتهم لمواضيع تحيي تراثها العلمي و الثقافي بالنبش في الذاكرة المحلية لإظهار و تلميع ما طمس مع الزمن من كنوز معرفية و إبراز أدوار علمائها و تراثهم الغني. و خير مثال ما قامت به شلة من الجمعيات المحلية و على رأسها *جمعية العهد الجديد للتنمية الاجتماعية*و مساهمة *جمعية فونتي للذاكرة و التراث* و *جمعية سوس العالمة* مشكورين.و ما زاد من وهج هذا النشاط المعرفي و الثقافي هو التكريم المستحق للأستاذ الجليل**حسن الصوابني** أبرز وجوه الحركة الجمعوية بهذه المدينة لكونه أول رئيس لمجلس دار الشباب الوحيدة بالمدينة بتسيير من الأستاذ **الحسين فرحت**لمائدة مستطيلة في موضوع حرك رواكد الذكريات في نفوس من شاركوه هم تحمل المسئولية تحت عنوان**العمل الجمعوي بمدينة إنزكان:النشأة و التطور** و قد نوقشت فيه بعض التفاوتات و المفارقات بين العمل الجمعوي قديما و حديثا -الإيجابيات و السلبيات و الإكراهات- المصاحبة للعمل الجمعوي ككل و اختتمت الجلسة بتسليم الهدية الرمزية و شهادات التقدير بعد كلمة معبرة اختتم بها المحتفى به بعبرات الشكر و الامتنان للمنظمين و الحاضرين.. أتمنى أن تدوم هذه الأنشطة البناءة لربط الماضي بالحاضر و المستقبل و هنيئا لإنزكان بأسدها و أشبالها

التعليقات مغلقة.