Ad Space
الرئيسية مجتمع إسبانيا.. إتلاف أكثر من 10 آلاف هكتار وإجلاء 2400 شخص جراء حريق إندلع بإقليم هويلفا

إسبانيا.. إتلاف أكثر من 10 آلاف هكتار وإجلاء 2400 شخص جراء حريق إندلع بإقليم هويلفا

كتبه كتب في 31 أغسطس 2020 - 06:59

أدى حريق مهول اندلع منذ الخميس الماضي في إقليم هويلفا بجهة الأندلس إلى إتلاف أكثر من 10 آلاف هكتار من الغابات والأحراش مع إجلاء 2400 شخص حسب ما أعلنت السلطات المحلية بالإقليم اليوم الأحد .

وقالت المصادر ذاتها إنه تمت تعبئة أزيد من 5000 عنصر من وحدات إطفاء الحرائق وفرق الإنقاذ مدعمين بآليات ومعدات برية وجوية من أجل محاصرة ألسنة اللهب وإخماد هذا الحريق الذي لا تزال بؤره نشيطة في عدة مناطق مشيرة إلى أنه تم حتى الآن إجلاء حوالي 2400 شخص من محيط المناطق التي تحيط بمكان اندلاع النيران .

وقالت كارمن كريسبو ديا المستشارة ( الوزيرة ) بالحكومة المحلية لجهة الأندلس المكلفة بقطاع الفلاحة إن ” هذا هو أكبر حريق نشهده منذ بداية العام الحالي في جهة الأندلس ” .

وحسب متحدث باسم خدمات الطوارئ الإقليمية فإن هذا الحريق الذي اندلع في بلدة ( آلمونستير لا ريال ) لا يزال مشتعلا وأتت النيران على مساحة كبيرة من الغابات والغطاء النباتي بالمنطقة مضيفا أن فرق الإطفاء مدعمة بوحدات من فرق الإنقاذ وحراس الغابات تواصل جهودها من أجل السيطرة على هذا الحريق ومحاصرة ألسنة اللهب .

ودعت السلطات المحلية بجهة الأندلس قوات الجيش إلى تقديم الدعم والمساعدة لرجال الإطفاء وفرق الإنقاذ من أجل محاولة محاصرة هذا الحريق الذي تتواصل عمليات إطفائه من البر والجو بواسطة آليات ومعدات إطفاء حرائق الغابات .

يشار إلى أن حرائق الغابات التي اندلعت بمختلف مناطق إسبانيا منذ بداية السنة الحالية إلى غاية يوم 16 غشت أدت إلى إتلاف ما مجموعه 29 ألف و 954 هكتارا من الغابات وهو ما يمثل أقل من النصف من حيث المساحة التي تضررت بفعل هذه الحرائق مقارنة بعام 2019 مما يجعل هذه السنة هي الثالثة على التوالي من حيث أقل مساحة تأتي عليها النيران طيلة العقد الماضي .

وأكدت البيانات التي قدمها المركز الوطني لتنسيق معلومات وبيانات حرائق الغابات ونشرتها وسائل الإعلام المحلية أنه تم تسجيل ما مجموعه 5406 حريقا منذ بداية السنة إلى الآن مشيرة إلى أن هذه الحرائق مست نسبة 10 ر 0 في المائة من المساحة الغابوية الإجمالية بإسبانيا .

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.