Ad Space
الرئيسية عدالة اعتقال أب متهم بممارسة الجنس على ابنته منذ أن كانت تبلغ تسع سنوات

اعتقال أب متهم بممارسة الجنس على ابنته منذ أن كانت تبلغ تسع سنوات

كتبه كتب في 29 أكتوبر 2013 - 19:05

اعتقلت عناصر الشرطة القضائية بأمن البرنوصي بالبيضاء، أبا متهما بممارسة الجنس على ابنته منذ أن كانت تبلغ تسع سنوات إلى أن بلغت ثماني عشرة سنة.

وجاء إيقاف المتهم، بناء على كمين نصبته ابنته بتنسيق مع صديقة لها في الثانوية التي تدرس بها، إذ أخبرت الضحية الأخيرة بالممارسات الشاذة التي يقوم بها والدها تجاهها، وبالتهديدات بالقتل التي تتلقاها منه، فاستنكرت الفعل بشدة وطلبت منها إخبار الشرطة. وطلبت الفتاة من صديقتها الضحية الاحتفاظ بسائله المنوي بعد الممارسة الجنسية عليها، حتى يتسنى لها تقديمه دليلا ضد والدها وحتى لا تترك له مجالا للإفلات من العقاب، مخبرة إياها أنه سيحبس وسيزول الكابوس الذي قض مضجعها.
واحتفظت الفتاة بالسائل المنوي لوالدها، لتتوجه في اليوم الموالي إلى مصالح الشرطة القضائية بأمن البرنوصي وتخبرها بطبيعة معاناتها مع والدها مقدمة الدليل المادي على فعلته الشنعاء، لتقوم بإجراء تحليل عليه وتظهر نتائجه أنه يخص والدها.
وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن الأب أبدى اندهاشا كبيرا ساعة إيقافه من قبل عناصر الشرطة، إذ عبر عن استغرابه من أن توجه إليه مثل هذه التهمة، مؤكدا أنه رجل مستقيم ومن الصعب أن يقوم بفعل مثل هذا.
وانقلب حال المتهم (52 سنة) رأسا على عقب بعد إطلاعه على تبان ابنته وسائل منوي ملتصق به، ليتم إخباره أن تحليلات أجريت عليه أظهرت أنه يخصه، ليجلس الرجل أرضا ويمسك رأسه براحتي يديه ويقر بكل شيء.

قال المتهم، خلال الاستماع إليه من قبل عناصر الشرطة القضائية سالفة الذكر، إنه اعتاد ممارسة الجنس على ابنته منذ أن كانت تبلغ تسع سنوات، إذ كان في البداية يتظاهر بأنه ينام على مقربة منها قبل أن يمارس عليها الجنس من الدبر.
وأضاف المتهم أنه كان يغري ابنته بالهدايا وتارة يرهبها بالضرب، مطالبا إياها بعدم إخبار والدتها بما يقع بينهما، وأن ممارسته استمرت تسع سنوات كاملة قبل أن ينكشف أمره، مضيفا أنه أصبح ينظر لابنته خليلة له، وأن أغلب ممارساته الجنسية تتم معها.
وقال الأب إنه أصبح يغير على ابنته، إذ كان يترصدها بين الفينة والأخرى بالثانوية التي تدرس بها، ويطلب منها أن لا تربط علاقات مع الشباب كما أجبرها على ارتداء الحجاب. وفسر الأب سلوكه بأنه مريض نفسيا وعانى اضطرابات منذ صغره، مؤكدا أن ضميره كان بين الفينة والأخرى يؤنبه على الفعل الذي يقوم به، وأنه فكر مرات عديدة في الانتحار.
وعبرت والدة الفتاة عن استغرابها من الأمر، نافية أن تكون على علم بسلوك زوجها المنحرف، كما نفت أن تكون ابنتها تحدثت معها عن المسألة في وقت سابق.

الصديق بوكزول

مشاركة