Ad Space
الرئيسية عدالة سهرة خمرية تنتهي بذبح رجل أربعيني ونزع خصيتيه

سهرة خمرية تنتهي بذبح رجل أربعيني ونزع خصيتيه

كتبه كتب في 31 أغسطس 2013 - 11:41

 دماء سالت على الأرض، وجثة رجل أربعيني ذبح كما تذبح الشاة، وبجروح على مستوى جهازه التناسلي، منظر أثار الهلع والخوف في نفوس بعض المارة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة (30 غشت)، وهم يعاينون أمنيين من الدائرة الثامنة لأمن الفداء، في الساعات الأخيرة من المداومة، حضروا لمعاينة جريمة قتل بشارع محمد السادس في الدار البيضاء.

‎عناصر من الشرطة العلمية والشرطة القضائية لأمن الفداء، تلقت إشعارا من أحد الشهود على الثامنة صباحا، تشير إلى وجود جثة رجل متوسط العمر من مواليد 1967، وجد مذبوحا ومرميا قرب أحد محطات التزود بالبنزين في الشارع، وعلى جسده آثار طعنات أخرى بأنحاء متفرقة.

المعاينة الأولية تشير إلى أن الجناة قاموا بفتح كيس الصفن ومحاولة نزع خصيتيه، ما يشير إلى أن الجريمة، تفوح منها رائحة الجنس.

‎المعطيات الأولية المستقاة من مسرح الجريمة، تشير إلى أن الاعتداء جاء بعد سهرة خمرية، إذ حجز الأمن مخلفات وبقايا تشير إلى استهلاك الضحية رفقة الجاني أو الجناة المفترضين كمية من الخمور، فيما أشار شهود عيان إلى أن الضحية كان برفقة شخص واحد، أمضى برفقته الليلة، وهم يحتسيان الكحول، إلى حين وقوع الجريمة، حيث وجد الأمن الضحية، مضرجا في دمائه.

‎ تحقيقات سريعة اعتمد فيها على شهادة الشهود وبعض المخبرين أفضت إلى اعتقال شخصين، أحدهما الفاعل الرئيسي من مواليد 1988، أكد أن الضحية حاول اغتصابه داخل سيارة، كما أنه تعرض في وقت سابق لاعتداء جنسي من طرف الضحية.

‎المعتقل الثاني كان حارس السيارات، سيواجه تهمة عدم التبليغ عن جريمة، بعدما كان حاضرا وقت وقوعها، بعدما وجه الشاب طعنات إلى الضحية على مستوى العنق، ثم ذبحه، وشوه جهازه التناسلي بغية انتزاع خصيتيه من مكانهما.

سوس بلوس / الأحداث المغربية

مشاركة