Ad Space
الرئيسية سياسة خمسة نساء مرشحات لترميم الحكومة الملتحية

خمسة نساء مرشحات لترميم الحكومة الملتحية

كتبه كتب في 31 يوليو 2013 - 21:05

بعدما أصبح سيناريو تعويض وزراء الاستقلال بمجموعة من وجوه حزب التجمع الوطني للأحرار والاكتفاء بتعديل حكومي جزئي مستبعدا، كشفت مصادر مطلعة أن مجموعة من الأحزاب السياسية المعنية بترميم الأغلبية بعد انسحاب حزب الاستقلال تعتزم تقديم أسماء نسائية من أجل الاستوزار في حكومة عبد الإله ابن كيران، مستطردة أن مكونات الأغلبية الحكومية تريد الرفع من التمثيلية النسائية في الحكومة خلال المفاوضات التي يجريها ابن كيران لميلاد الحكومة الثانية.

وقالت المصادر ذاتها إن اسم أمينة ماء العينين، البرلمانية عن حزب المصباح، أصبحت مرشحة بقوة للدخول إلى الحكومة بعد أدائها اللافت داخل البرلمان، مؤكدة أن حزب التقدم والاشتراكية يستعد لتقديم نزهة الصقلي، وزيرة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية في حكومة عباس الفاسي، كمرشحة للاستوزار في حال قرر ابن كيران تبني تعديل حكومي شامل.
فيما أسرت نفس المصادر أن كلا من خديجة أم البشائر المرابط، التي صنفتها مجلة «فوربس» ضمن نساء الأعمال الرائدات في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وحكيمة الحيطي، التي تقود حملة واسعة هذه الأيام في صفوف الحركيين للدفاع عن حظوظها، أصبحتا مرشحتين بقوة لدخول حكومة عبد الإله ابن كيران من باب حزب الحركة الشعبية، خاصة بعدما ترردت أنباء داخل البيت الحركي تشير إلى إمكانية مغادرة لحسن حداد، وزير السياحة، وعبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية، لقطار الحكومة الحالية.
وفي انتظار انتهاء المشاورات التي دشنها عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، مع صلاح الدين مزوار بغاية تعويض حزب الاستقلال المنسحب، تتوفر أمينة بنخضرة، وزيرة الطاقة والمعادن في حكومة عباس الفاسي، على حظوظ وافرة للعودة إلى الفريق الحكومي.

مشاركة