Ad Space
الرئيسية مجتمع اكادير خارج التغطية من ناحية النظافة …

اكادير خارج التغطية من ناحية النظافة …

كتبه كتب في 22 فبراير 2015 - 11:16

     اكادير للاسف الشديد ورغم الامكانيات الكبيرة التي تتوفر عليها الا انها تعيش وضعا كارثيا خاصة على المستوى البيئي وعلى مستوى نظافة المدينة التي تشمئز نفوس ساكنتها المحلية وزوارها  يوميا نتيجة تنامي وانتشار الازبال والاوساخ في كل ارجاءها والامر لم يعد يقتصر على الاحياء الهامشية التي تعيش الويلات في هذا الجانب بقدر ما انتقلت العدوى الى وسط المدينة والى ما يسمى بالمنطقة السياحية والاستراتيجية لمدينة اكادير التي اصبحت مرتعا للمتسولين والمتشردين وللمخاليين الذين يتجولون بعربات مجرورة بالدواب بقلب المنطقة السياحية في غفلة من السلطات المنتخبة وكذا المحلية بل ان الامر يكاد يصل الى مستويات سلبية كبيرة كما تظهر بذلك هذه الصورة التي اخدت من شارع الحسن الثاني الرئيسي وتظهر بجلاء طريقة تدبير الجماعة الحضرية لقطاع النظافة والاهتمام الذي توليه له رغم ان لها اسطول عرمرم في المجال لكن لن ندري ما الفائدة منه في ظل تواجد صور كهذه اصبحت وصمة عار على جبين مسؤولي البلدية الذين لا يفوتون فرصة دون التبجح بكون تدبيرهم للمجال بالمدينة يسير في احسن الاحوال والحال ان الصور الحية تفضح كل هذه الترهات وكل هذه الاكاذيب التي لا يمكن حجبها لانها بادية للعيان وتظهر تخادل المجلس ومصالحه المختصة في توفير نظافة كاملة وشاملة للمدينة التي تنتظر بفارغ الصبر الاستحقاقات القادمة من اجل انتخاب من هو قادر على انتشال المدينة من موتها السريري في ظل التدبير الحالي .

الحسين العلالي

مشاركة