Ad Space
الرئيسية عدالة اعتقال أحد المعتدين على استاذ بسيف والماء القاطع، متنكرا في زي نسائي

اعتقال أحد المعتدين على استاذ بسيف والماء القاطع، متنكرا في زي نسائي

كتبه كتب في 14 يناير 2015 - 20:11
أنهت الشرطة القضائية بمفوضية أمن تيكوين بأكادير القبض على أبطال مسلسل مرعب بطله ثلاثة متهمين مدججين بسيف وقنينة مليئة بمواد حارقة ” الماء القاقطع ” هاجموا أستاذا داخل حجرة الدراسة أعمارهم بين 17 و18 سنة، وقد اعتقل اثنان منهم واحيلا على جنايات أكادير، فيما الثالث مازال في حالة فرار،  المتهمون الثلاثة هاجموا ثانوية إدريس الحريزي بتكوين يقطنون بحيي أيت امحند و الحاجب  تابعوا دراستهم سابقا بنفس الثانوية، انقطعوا عن الدراسة لمدة ثم عادوا إليها عشية يوم الخميس ليس من أجل التحصيل أو زيارة الأطر التربوية، بل ليعتدوا على أستاذ مادة الرياضيات.
اعتقال المهاجمين تم بالليل، ببيت أسرة واحد منهما، وقد انتقل الفاعل الرئيسي إلى بيت زميله متنكرا في أزياء نسائية، مرتديا جلباب وسروالا نسائيين، يخفي وجهه بلحاف نسائي، وعندما تمت المداهمة اقتيد بهذه اللباس نحو مفوضية الأمن بتكوين حيث جرت عملية الاستنطاق.
المنحرفان طرقا باب الحجرة الدراسية في الخامسة والربع مساء يوم الخميس فخرج الاستاذ لمعرفة هوية الطارقين، وجد خلف الباب شابان، هما بالدخول للفصل وعند منعهما قام أحدهما بتعنيفه، وهدد بتصفيته بسيف،إن لم يسمح  لهما بالدخول بدعوى أن أحدهما يرغب في رؤية ابنة خالته،  العنصر الثاني قام بدوره بسكب مادة ” الماء القاطع” على سروال الاستاذ، وبسبب صراخ التلاميذ هرب المتهمان والتحقا بزميلهما الثلث الذي بقي غير بعيد ولاذوا  بالفرار عبر جدار المؤسسة.
الشرطة القضائية تابعت عبر كاميرا الثانوية وقائع الاقتحام، ومهاجمة القسم، وعمليات الفرار، وشكلت بالنسبة إليها حجة وثقت العملية من البداية حتى النهاية، وقد اعترف المتهمان المعتقلان بالمنسوب إليهما، وأحيلا يوم الأحد على جنايات أكادير بمحكمة الاستئناف.
إدريس النجار
الصورة من الأرشيف

 

مشاركة