Ad Space
الرئيسية مجتمع منازل آيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بتارودانت تهدد أرواح السكان والمارة

منازل آيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بتارودانت تهدد أرواح السكان والمارة

كتبه كتب في 8 مايو 2013 - 20:09

يعيش في جو من الرعب سكان «درب الشريف» وسط مدينة تارودانت ومعهم المارة، خاصة تلاميذ المؤسسات التعليمية القريبة من الحي المذكور، بالإضافة إلى ساكنة أولاد بنونة والأحياء المجاورة على مستوى الطريق الرئيسي، وذلك جراء ما تشكله بعض المنازل الآيلة للسقوط من خطر حقيقي على أرواحهم وأرواح أبنائهم، بعد أن علت جدران هذه الدور القديمة العديد من الشروخ والتشققات نتيجة التسربات المائية، كما جاء في محاضر المعاينة التي تم تحريرها في الموضوع، الأمر الذي تسبب في تصدع الجدران الخارجية لخمسة منازل بدرب الشريف. نفس الشيء بالنسبة لمسكن بالقرب من باب أولاد بنونة، حيث باتت  هذه الدور كلها مهددة بالانهيار في أي لحظة. بالإضافة أما إلى الضرر الذي لحق بالصابة المجاورة لضريح سيدي وسيدي، التي تعج بالمارة من بينهم عدد كبير من السياح. هذه الوضعية المقلقة للبنايات المتقادمة، كانت موضوع شكايات إلى الجهات المسؤولة، وعلى رأسها السلطات الإقليمية ومندوبية الثقافة، للمطالبة بالتدخل من أجل إزالة الخطر،

الذي يهدد الساكنة والمارة على حد السواء.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدور الآيلة للسقوط، سبق للجن مختلطة أن وقفت على حالتهم الكارثية، حيث تقرر على إثر المحاضر المنجزة  إصدار قرار يقضي بإخلائها من قاطنيها. وبعد تنفيذ القرار تحولت تلك الدور القديمة من أماكن تأوي أسرا فقيرة إلى منازل مهجورة دون تنفيذ قرار الهدم، ليظل بذلك الخطر قائما. هذا الوضع المحفوف بالخطر للمنازل الآيلة للسقوط، لا يختلف كابوسه المزعج عما أصبحت تشكله من خطر على السكان والمارة عدد من المواقع وأجزاء كثيرة من سور المدينة العتيق، خصوصا على مستوى باب الخميسوباب تارغونت في اتجاه حنان السوسية، وباب الزركان ث وحي القصبة على مستوى باب السدرة الحديث العهد بالانهيار.

مشاركة