Ad Space
الرئيسية الصحة عاجل: وفاة الفتاة ضحية فقهاء تالوين بمستشفى الحسن الثاني

عاجل: وفاة الفتاة ضحية فقهاء تالوين بمستشفى الحسن الثاني

كتبه كتب في 20 مارس 2016 - 17:49

علمت سوس بلوس الآن أن الشابة سميرة ضحية فقهاء الرقية والعلاج بالكي والنار لطرد الجن قد فارقت حياتها متأثرة بجروحها، الخبر أوردته شقيقتها لسوس بلوس وهي تبكي، ماتت سميرة ضحية الاهمال كذلك بمستشفى الحسن الثاني حيث كانت تنتظر يوم الاثنين لإدخالها إلى  قسم الانعاش بعدما وفدت من تالوين مند يوم أمس.

الوفاة تعاطف كعها كل من تواجد بالمستشفى، بالبكاء والمواساة، ومعلوم أن سميرة تعاني من الصرع لفضها مستشفى المختار السوسي بدعوى أنها لا تعاني من أي شيئ، فلم تجد أمها من سبيل سوى ذريق الفقهاء والدجل والشعودة الذين تسببوا في حتفها.

Picture1

مرة أخرى يرتكب فقهاء الصرع وطرد الجنون من الأجسام فضاعة جديدة بالعصا والنار،  عاشت مند يوم أول امس السبت بين الحياة والموت بمستشفى الحسن الثاني بأكادير بعد وضعها بمصلحة الحروق.

مند سبعة ايام لجات أسرة الضحية إلى فقهاء زاوية زاكموزان بجماعة إغيل نوغو  بتالوين إقليم تارودانت فسلموا  المريضة إلى حفظة القرآن، أدخلوها إلى غرفة مظلمة ، ليشرعوا في إذاقتها حصصا من التعذيب بالعصي على مستوى الظهر والكتفين، متبوعة بحصص من الكي على مستوى الفخذين، حولوها بمباركة فقهاء الزاوية إلى حصة تطبيقية في الدجل، فجردوها من ملابسها وتفننوا في تعنيفها وهم يرددون آيىات من القرآن متبوعة بما يعتبرونه ” إصدار أومر للجن  بمغادرة جسدها”، يضعون شظايا إناء طيني فوق النار المتقدة ب”مجمر” إلى ان تتأجج حمرة فيضعونه على فخذيها وقد تسبب ذلك في إحداث حفرتين غارئتين بعضلات فخذيها، كما تسببت العصي في بروز زرقة على مستوى الطرف العلوي من جسدها وفخذيها فأغمي علها، وأغلقوا حولها الغرفة فلم تستطع أن تستفيق فحملتها شقيقتها على ظهرها بينما كانت رجلاها تقطر دما، مر اسبوع لتنقل مغمى عليها إلى الحسن الثاني حيث فارقت الحياة وهي تنتظر عودة الأطباء من عطلتهم الأسبوعية لإغاثتها.

سوس بلوس

مشاركة