Ad Space
الرئيسية الصحة طبيب وئام صدم لما رآه خلال 7 ساعات في غرفة الجراحة.. والمجرم حر طليق

طبيب وئام صدم لما رآه خلال 7 ساعات في غرفة الجراحة.. والمجرم حر طليق

كتبه كتب في 25 أبريل 2013 - 11:59

غادرت الطفلة وئام العناية المركزة، ليلة أمس الأربعاء (24 أبريل)، بعد عملية أجريت لها في مستشفى الشفاء في الدار البيضاء. وحسب الزميلة الصحافية خلود قبالي، التي تكفلت بالطفلة رفقة الدكتور التازي، فالعملية دامت حوالي 7 ساعات، وحاول الطبيب إصلاح ما يمكن إصلاحه بسبب فضاعة ما حدث لها. قبالي قالت: “خرج الطبيب من غرفة العمليات في حالة هستيرية وهو يضرب على الحائط لهول ما شاهده”.
وئام، التي تعرضت لعملية اغتصاب وحشية ثم اعتدي عليها، ضربت بمنجل 22 طعنة في الوجه. وطالبت خلود، التي تقول إنها صدمت لما رأته في المستشفى، بمتابعة الجاني، الذي اعتدى بطريقة وحشية على طفلة بريئة. كما دعت إلى تكثيف المساعدات لأن لا أحد يعلم ماذا يخفي مستقبل الطفلة، ودعم الأم التي أصبحت في حالة نفسية متدهورة جدا جراء ما حدث لفلذة كبدها.  وزير العدل والحريات ووزير الأسرة والتضامن بينو لينا حنة يديكم، سالى وقت الشعارات. في حين لم يلق القبض حتى الآن على المجرم الذي شوه وجه الطفلة واغتصبها.

سوس بلوس , كيفاش

مشاركة