قضية اعتداء طبيب على مديير مستشفى الحسن الأول بتيزنيت تصل القضاء

سوس بلوس
الرئيسيةالرياضة
1 سبتمبر 2012
قضية اعتداء طبيب على مديير مستشفى الحسن الأول بتيزنيت تصل القضاء

طرق ميدر مستشفى الحسن الأول بتزينيت، وطبيب جراح باب القضاء بعد عراك نشب بينهما يوم أمس الجمعة 30 غشت 2012 ، الطبيب والمدير أدليا بشهادة طبية تحدد العجز في 18 يوما.

فقد علم أن طبيبا جراحا يعمل بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت قام بالتنكيل بزميله، ورئيسه مدير المستشفى  الدكتور عبد الرحيم الشعيبي، الذي تعرض  وفق مصادر من المستشفى لتعنيف مادي أدى لتمزيق قميصه بمكتب الجراح .ثم غادر مكتبه ا تاركا رئيسه في تلك الحالة. الطبيب بدوره اعتبر نفسه متضررا.
وتعود وقائع العراك ليوم الجمعة بعدما لاحظ مدير المستشفى اكتضاضا بأحد الممرات ما عرقل مرور الأسرة فاستفسر الزوار عن سبب انتظارهم ليجيبوه بأن الطبيب الجراح طلب منهم الحضور هناك، والح المدير على إجراء التشخيصات بمركز التشخيص المتواجد بمستشفى حمان الفطواكي المكان المخصص لذلك ووفق الجدولة المحددة لذلك ملحا على مغادرتهم،المواطنون رفضوا مؤكدين أن الطبيب هو من أمرهم بذلك. مدير المستشفى ألح على مغادرة المواطنين للمستشفى وانتظار الطبيب بمركز التشخيص المتواجد بمستشفى حمان الفطواكي وفق الجدولة المحددة لذلك لتجنب الاكتظاظ.

 انتقل إلى مكتب الطبيب واستفسره عن عدم حضوره بالمستشفى الفطواكي من أجل إجراء الفحوصات على المرضى في الوقت المناسب،وعن سبب إغلاق هاتفه أثناء الاتصال به للحضور في الحالات الاستعجالية، ما جعل (ع. ح) ينتفض ضد المدير يدفعه ويطالب منه مغادرة مكتبه. الحديث تطور إلى جدال قاد للاشتباك ما أدى لتمزيق معطف المدير.
يذكر أن لمستشفى الحسن الأول بتيزنيت شهد عدة وقفات احتجاجية من قبل تنسيقية المجتمع المدني ضد ما اعتبره المحتجون خروقات في التسيير وانتشار الرشوة بالمستشفى وابتزاز المواطنين، وذكر المحتجون بالإسم مجموعة من الأطباء الذين يبتزون المرضى بهذه المؤسسة الصحية.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة