أكادير: عمال سوفتيل وروايل باي يلوحون بالاضراب في عز الدروة

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
سوس بلوس14 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أكادير: عمال سوفتيل وروايل باي يلوحون بالاضراب في عز الدروة
رابط مختصر

.عبداللطيف الكامل
في خطوة تصعيدية هي الأولى من نوعها منذ اشتغال هاتين الوحدتين السياحيتين بمدينة أكَادير،لوح عمال وعاملات فندق”سوفتيل ورويال باي”بأكَاديربخوض أشكال نضالية تصعيدية ضد الإدارة ما لم تحل هذه الأخيرة كل مشاكلهم العالقة.
وهدد المستخدمون في بيان لهم توصلنا بنسخة منه،بهذه الخطوة النضالية غيرالمسبوقة بدءا بحمل الشارة لمدة 48 ساعة،وفي حالة ما لم تستجب الإدارة لمطالبهم سيضطرون للتوقف عن العمل احتجاجا على ما أسموه بتردي وضعيتهم الاجتماعية وهضم حقوقهم و مكتسباتهم المشروعة.
كما أكدوا على استعدادهم لخوض كل الأشكال الإحتجاجية التي يخولها لهم القانون تنديدا بالفساد الذي ينخرهاتين المؤسستين و الإستهتار بالطبقة العاملة بأكبرالوحدات الفندقية السياحية بمدينة أكادير،والتي ضحت ولاتزال من أجل الرقي بهاتين الوحدتين.
وكان سبب اندلاع هذا الإحتجاج حسب أشار إليه البيان النقابي هو تعنت الإدارة المشغلة ورفضها الكشف عن آليات ومعايير الزيادات الشهرية الأخيرة الهزيلة،والتي جاءت في ظل انتعاش ملحوظ شهده الفندقين في هذه الآونة الأخيرة،والتسرع في تثبيت وإظهار أن منحة عيد الأضحى المبارك لن تتجاوز 1450 درهما.
وما زاد من غضب المستخدمين هو إقصاء عمال وعاملات “مانبوير” من الإستفادة منها مما اعتبروه ضربا لكل الإتفاقات المبرمة بين مكتبهم النقابي وإدارة الوحدتين السياحيتين،الشيء الذي يفيد أن الإدارة انفردت بقرارها الإداري بشكل فردي،زيادة على توقفها عن مواصلة الحوار الاجتماعي لحل كل المشاكل العالقة.
وبصدد هذا التراجع عن كل المكتسبات السابقة لشغيلة الوحدتين الفندقيتين راسلت نقابة المستخدمين مدراء هذه المؤسسات كما وجهت مراسلات إلى السلطات الولائية بأكادير،وكذا إلى مندوبيتي التشغيل والسياحة،من أجل التدخل لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف المتحاورة.
هذا وأعلن المكتب النقابي أنه إذا استمرت الأوضاع على حالها فمن المرتقب أن تحدث احتجاجات المستخدمين بالمدينة أزمة كبيرة داخل هذين الفندقين لا سيما وأنهما يستقبلان وفودا أجنبية ووطنية من قبيل الوزراء وكذا المنظمات المحلية والدولية فضلا عن السياح الأجانب.

عذراً التعليقات مغلقة