كاتب أمريكي شهير ينتقد إنحياز كيري كينيدي لجبهة البوليساريو الإنفصالية واصفا زيارتها بالساذجة

سوس بلوس
الرئيسيةسياسة
31 أغسطس 2012
كاتب أمريكي شهير ينتقد إنحياز كيري كينيدي لجبهة البوليساريو الإنفصالية واصفا زيارتها بالساذجة

إنبرى الكاتب الصحفي الامريكي ريتشارد مينيتر في مقاله على صفحات جريدة “الدايلي كالر”،لينتقد  الإنحياز الكبير لكيري كينيدي رئيسة مؤسسة “روبرت كينيدي” لإنفصالي البوليساريو، إذ إعتبر أن التنظيم يضع يده في يد القاعدة  ويدعمها في بلاد المغرب الإسلامي.

هذا ووصف الصحفي الشهير  مينيتر، في مقاله الذي حمل عنوان ”عشيرة كينيدي على الجانب الخطأ من معركة حقوق الإنسان المغربية” أن الزيارة التي قامت بها كيري كينيدي إلى المنطقة ب”الزيارة الساذجة”، ووجه خطابه للجهات الرسمية في الولايات المتحدة إلى الوقوف بجانب المغرب كحليف لها، بدل أن تزكي زيارة ، تعطي شرعية لجماعات ترتبط ارتباطا وثيقا بالإرهاب.
وأشار ريتشارد مينيتير في خضم ذات المقال  أن كينيدي باتت تهدد مصالح المغرب وهو المعروف بالحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة بمنطقة شمال إفريقيا، والذي انخرط مع الأمريكيين في الحرب على الإرهاب.

وحسب رأي مينيتير الصحفي الأمريكي الذي تحقق كتبه أعلى المبيعات أن “اليسارية كينيدي” التي تتنقل عبر سيارات الليموزين” كان حريا بها أن تضع يدها على الملف بعين حيادية، من خلالها تكشف عن علاقات البوليساريو بالقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والتي تظهر عداءا كبيرا للولايات المتحدة.
ونفى مينيتير أن يكون قد تحامل على كنيدي مشيدا بدور كينيدي في مجموعة من الملفات كالسودان والسالفادور وكوريا الجنوبية، غير أنها، حسب تعبيره، انحازت هذه المرة عن مسار العقل وانساقت إلى طريق تقوض مصالح الولايات المتحدة في المنطقة.

 يوسف ع : سوس بلوس

الرابط لقراءة المقال باللغة الإنجليزية

http://dailycaller.com/2012/08/30/kennedy-clan-on-wrong-side-of-moroccan-human-rights-battle/

عذراً التعليقات مغلقة