إيداع موظف ومستشار جماعي عن حزب الاستقلال سجن تارودانت بتهمة الارتشاء.

سوس بلوس
الرئيسية
28 أغسطس 2012
إيداع موظف ومستشار جماعي عن حزب الاستقلال سجن تارودانت بتهمة الارتشاء.

أمر قاضي التحقيق بابتدائية تارودانت يوم السبت الفارط، إيداع موظف جماعي يشتغل في مصلحة الحسابات ومستشار جماعي (س.ع) ينتمي إلى حزب الإستقلال السجن الفلاحي بتارودانت، بتهمة الارتشاء واستغلال النفوذ، ووفق مصادر (سوس بلوس) تعود وقائع هاته القضية إلى يوم الخميس الفارط، حين تقدم مهاجر مغربي يشتغل بالديار الفرنسية بشكاية مباشرة إلى وكيل الملك بذات الابتدائية، يتهم خلالها الموظف المذكور بابتزازه لدفع مبلغ مادي، وذلك مقابل الحصول على وثيقة إدارية لتحفيظ منزليه الكائنين بداور النوايل بذات الجماعة، بعد أن سبق للأخير أن  وضع طلبا لدى مسؤولي الجماعة لمنحه الشهادة الإدارية، حيث استوفى جميع وثائق الضرورية بملفه منذ  السنة  الفارطة، غير أنه ظل ينتظر بدون جدوى.

وتضيف مصادر نفسها، أنه وبعد علم الموظف المذكور بموضوع ملف المهاجر، بادر إلى  الاتصال به، خاصة وأنه يعاني من ضائقة مالية، حيت وعده بمساعدته قصد الحصول على الشهادة الإدارية بالتعاون مع مستشار جماعي مكلف بتوقيع الشواهد الإدارية.       وتستطرد مصادرنا أن المهاجر بادر إلى الاتصال بالموظف المذكور، حيث ضرب معه موعدا بمقر منزله بدوار النوايل من أجل منحه المبلغ المطلوب، كما عمد إلى تركيب كاميرا خفية بأحد أركان مرآب منزله، سجلت كل أطوار الحوار الذي جرى بين الطرفين، كما سجلت لحظة تسلم المتهم للأوراق المالية المقدرة ب 7 لاف درهم ومبلغ مالي يقدر ب 2000 اورو،قبل أن يتسلم المهاجر من جانبه الوثيقة الإدارية التي تحمل خاتم الجماعة دون أن تحمل أي رقم تسلسلي أو تاريخ محدد.                                                       ومباشرة بعد تسلم الموظف المذكور الظرف المالي، داهمت عناصر الضابطة القضائية المرأب الذي كان بابه مفتوحا، حيت تم اعتقال المعني بالأمر واقتياده إلى مقر السرية، وأثناء الاستماع إليه في محضر قانوني  اعترف بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، غير أنه أكد في أقواله انه لم كان سوى وسيط ، وان المستشار الجماعي هو من تكلف بالعملية، بعد أن وعده الأخير بمنح الشهادة الإدارية للمهاجر بعد الحصول على المبلغ المطلوب.        إلى ذلك قامت عناصر الضابطة القضائية باعتقال المستشار المذكور الذي نفى من جانبه أي علاقة له بالموضوع أثناء المواجهة بين الطرفين.هذا وبعد الانتهاء من إنجاز المحاضر القانونية، أحيلا المتهمان على أنظار وكيل الملك، قبل أن تتم إحالتهما مجددا على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهما السجن المحلي في انتظار استكمال مجريات التحقيق وإحالة القضية على جلسات المحاكمة.

سعيد بلقاس/ سوس بلوس

                                                         

 

عذراً التعليقات مغلقة