زيارة عامل إنزكان ومندوب الأوقاف لمسجد تنتهي بعراك بين الامام وطالب

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
28 أغسطس 2012
زيارة عامل إنزكان ومندوب الأوقاف لمسجد تنتهي بعراك بين الامام وطالب

عم الصراخ باحة مسجد أموكاي الكبير مباشرة بعدما غادرته سيارات عامل إقليم إنزكان ومندوب الأوقاف، ورئيس بلدية الدشيرة الجهادية حيث المدرسة العتيقة ” أموكاي”، وقد جرى الجميع مقتفيا أثر الضجيج ليجد العراك قائما بين إمام المسجد بمساعدة أخيه ضد طالب قام الفقيه بضربه بكومة مفاتيح على قفاه. الخلاف مع الامام والطلبة  كان حول ما اعبتروه “نصيبهم من الدعم المقدم للمدرسة من قبل الوفد الرسمي، فقد سلمهم الامام 20 درهما لكل واحد وثم صرفهم إلى حال سبيلهم فرفضوا ذلك. وقد رفض الطالب المعنف رفقة  25 من  زملائه أن يتم ” استغلالهم” بعدما  استقدمهم الامام  من مدرسة إغيلالن بجماعة الدراركة لقراءة القرآن أمام الوفد الرسمي في الوقت الذي صرف طلبته الرسميين لقضاء العيد لدى دويهم.

واعتبرت 5 جمعيات بالحي ذلك احتيالا على الطلبة ” المستوردين” الذين أوهمهم بوجود “سلكة”. واحتيالا كذلك على الوفد الرسمي بتوهيمه بأن الطلبة الذين يرثلون القرآن مقيمين بالمدرسة.

محمد إكروا  الطالب المعنف حصل على شهادة طبية حددت العجز في 16 يوما من المستشفى الاقليمي بإنزكان، وقد وقع رفقة 25 من طلبة المدرسة العتيقة ” إغيلالن” عريضة تفيد أنه تم استغلالهم من قبل الامام الفقيه أمام الوفد الرسمي، وفق ديباجة العريضة التي وجهت رفقة شكاية لدى النيابة العامة بإنزكان ضد الامام .

  الجمعيات المدنية الخمسة بالحي من جهتها راسلت وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، وعامل إنزكان، ومدير مديرية المساجد بوزارة الأوقاف،  ورئيس المجلس العلمي بإنزكان، مطالبة بفتح تحقيق حول سير مرفق مدرسة أموكاي

فالعراك بباحة المسجد حرك  الجمعيات مطالبة بالتقصي في طريقة التسيير المادي للمسجد من قبل الامام، خصوصا أن مدرسة أموكاي العتيقة بالدشيرة تأوي 45 طالبا للعلم ، وتتلقى دعما رسميا وآخر من المحسنين يؤكدة فاعلون جمعويون.

تؤكد رسالة الجمعيات للجهات الوصية على الشأن الديني، بأن الامام “تجاوز حدود وظيفته كإمام وخطيب ليصبح آمرا ناهيا في شؤون المسجد والمدرسة بصفة عامة، ومباشرة إصلاحات دون الرجوع للساكنة ورفع صوت المكبرات بشكل منفر وغير محتمل بالليل كما بالنهار ما أدى لازعاج الساكنة خصوصا بعد فتح نوافذ خلفية بدون تصاميم:. إلى جانب “الاكثار من طلب الإحسان داخل الخطب محولا المسجد إلى ما يشبه شركة”..

غير أن إمام المسجد كذب ذلك جملة وتفصيلا، وأكد عملية جلب الطلبة لقراءة الذكر بمناسبة الزيارة الرسمية،مؤكدا أن الطلبة تسلموا ما مجموعه ألف درهم. نافيا أي استغلال أو تمويه، واعتبر أن المشكل تحركه جمعيات بالحي تحاول الاستفراد بشؤون هذا المرفق الديني. وأن وزارة الأوقاف هي من المخول لها بتحديد من يسير المسجد.

الصورة لمدرسة أموكاي ومسجدها الكبير بالدشيرة الجهادية

سوس بلوس

 المصدر الاحداث المغربية

التعليقات 3 تعليقات

  • كوثر

    تبا لطالب الدنيا، يبيع دينه وعرضه وشرفه لنيلها، ثم يتركها في النهاية لغيره يستمتع بها:
    نرقع دنيانا بتمزيق ديننا * فلا ديننا يبقى ولا ما نرقع)
    نسأل الله السلامة.

  • mohammad

    نظروا بعين عداوة لو أنها عين الرضا لاستحسنوا ما استقبحوا

    وعين الرضا عن كل عيب كليلة كما أن عين السخط تبدي المساويا

    l3am ma3taa walouu ga3 ntouma bghito ha tkharjo taalb man jam3 lah in3almkoum kima daro l talbb d sisi yusf bghitoh diroh l hadak mais iyaakoum hadak talb rah man ait ba3mrane o lah in3al li gal bi ana talb da lihoum floshom hadak assi wach ghadi i3tikoum flosss 3layach katmoto lah in3alkoum

  • حاقد

    اعود بالله من الشيطان وعمله