خلاف حول حيازة باخرة بأعالي البحار بأكادير

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
18 أغسطس 2012
خلاف حول حيازة باخرة بأعالي البحار بأكادير

يناشد مولاي حفيظ الكبداني بأكادير الجهات الوصية على منح المقاولين الشباب بالتدخل لفك مشاكله مع من أسماهم ثلاثة مقاولين شباب، واسترجاع أموال يقول إنهم نصبوا عليه فيها. ويناشد الجهات القضائية لتحريك الدعوى المرفوعة من قبله بعدما ظلت فوق الرفوف، بينما المتهمون طلقاء يستغلون مئات الملايين.

يقول مولاي حفيظ الكبداني إنه اقتنى باخرة للصيد بأعالي البحار تسمى الشفق  بـ 604 ملايين سنتيم من ثلاثة مقاولين شباب، دفع منها 300 مليون كتسبيق، ليكتشف متأخرا بأن الشراء غير قانوني بعدما أشعرته مؤسسة بنكية بذلك. الباخرة فوتت قروض اقتنائها وفق المشتكي من قبل الدولة إلى المقاولين الشباب. ويناشد مولاي حفيظ الكبداني الجهات الوصية لتتدخل من أجل استرجاع أمواله المصادرة من قبل المقاولين الشباب التي وصلت إلى 300 مليون سنتيم.

وقد رفع شكاية لدى الجهات القضائية، ليتقرر متابعتهم في حالة سراح، غير أن المتهمين بالنصب كما يروي مولاي حفيظ الكبداني مازالوا يتصرفون بالباخرة بمثابة مالكين ولم تحرك الإدارة الوصية على المشروع ساكنا.

متحدث باسم المشتكى بهم نفى رواية المتحدث،جملة وتفصيلا، مؤكدا أن المشتكي تراجع  عن الشراء بعد شهور من الاستغلال، ترك خلالها ديونا عليهم وصلت 40 مليون سنتيم على شكل محروقات إلى جانب ملايين أخرى. المتحدث أكد أن القضية بين يد القضاء الذي سيقول كلمته، وأن كل المهنيين بميناء أكادير يعرفون الحقيقة بعيدا عما يدعيه المشتكون، إلى جانب أن خبرة لدى المحكمة التجارية تؤكد أنه استفاد من 98 مليون سنتيم كأرباح عن الفترة التي استغل فيها الباخرة دون أن يبرئ ما بذمته من ديون.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة