Ad Space
الرئيسية مجتمع ورزازات: الشرطة العلمية تبحث في وفاة عامل بمنجم “بوازار”

ورزازات: الشرطة العلمية تبحث في وفاة عامل بمنجم “بوازار”

كتبه كتب في 13 أبريل 2017 - 10:48

علم من مصادر  أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات أمر بتعميق البحث والتحريات في قضية وفاة عامل منجمي الأسبوع الماضي بنواحي ورزازات، لتحديد ملابسات وظروف الحادث الذي أودى بحياته، أثناء القيام بعمله اليومي داخل منجم “بوازار”.

وأفادت مصادر مطلعة بأن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات قررت إيفاد فرقة من الشرطة العلمية إلى مكان الحادث لتعميق البحث وجمع المعطيات الأولية لتحديد الأسباب الحقيقة الذي أدت إلى وفاة الهالك، مشيرة إلى أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لتزناخت سبق لها أن استمعت لخمسة عمال كانوا شاهدين على الحادث الأليم، الذي راح ضحيته ربّ أسرة ينحدر من قبيلة آيت حمو بجماعة تزناخت إقليم ورزازات.

وذكرت المصادر ذاتها أن بعض الشهود أكدوا للسلطات الأمنية أن الحادث ناجم عن تدفق قوي للمياه في مدخنة، يبلغ عمقها أزيد من 300 مترا؛ وهو ما تسبب في ارتطام جسد الهالك بصخور الجبل ليتحول إلى أشلاء، مضيفة أن النيابة العامة أمرت بوقف الأشغال في الورش الذي كان شهد مصرع العامل المنجمي المسمى قيد حياته إبراهيم مادي، خصوصا بعد العثور على بقايا أشلاء.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن النيابة العامة بورزازات أعطت تعليماتها لنقل جثة الهالك إلى مراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

يذكر أن تفاصيل هذه الواقعة تعود إلى يوم السبت الماضي، حيث لقي شخص يعمل لدى إحدى الشركات بمنجم بوازار مصرعه إثر سقوطه في إحدى الآبار الموجودة في المنجم المذكور.

محمد أيت حساين

مشاركة