Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات قضية الصكوعة: استمرار اعتقال فرسان ابن كيران

قضية الصكوعة: استمرار اعتقال فرسان ابن كيران

كتبه كتب في 26 ديسمبر 2016 - 12:25

تلتزم  شبيبة البيجيدي الصمت المطبق و الإنتظارية حيال ملف  زملائهم الذين تواجههم تهم ثقيلة إن ثمت إدانتهم بالمنسوب إليهم وهو الإشادة بالإرهاب والعنف، بعد تدوينات عنصرية بصفحة على الفايسبوك يطلق عليها “فرسان العدالة والتنمية” والتي تحولت مؤخرا إلى “فرسان الإصلاح “

وادا كانت شبيبة العدالة والتنمية تلتزم صمتا مفضوحا فمصادر جيدة الاطلاع اكدت ان جمعية محامي حزب العدالة والتنمية ستتكلف للترافع عن المعتقلين الثلاثة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا.

وعقب هذا التطور الذي لم يكن منتظرا صام الجميع عن الحديث بما في ذلك القيادة ليبقى عبد الصمد الادريسي رئيس جمعية محامي العدالة والتنمية متحدثا وحيدا في القضية حيث اكد في تصريح صحفي انه سيتابع بشكل شخصي ملف ” الفرسان “

البيجيدي .. لن يسكت بكل تاكيد وسيناور من الخلف لاستعادة عافية ” الفرسان ” الذين  تم توظيفهم لمهاجمة الخصوم الذين لا يروقون للمصباح واتخد من الفايسبوك متسعا لمهاجمة كل الافكار التي تعارضهم .

ولم يكن من داع للحد من هجوماتهم السابقة مادام الامر لم يتجاوز الشأن الداخلي ، لكن حينما تعلق الامر بالعلاقات الدولية في وقت جد حساس فالامر هنا عجل بتدخلحاسم  لوقف نزيف “اشادة غير مبررة ” قد تخلخل العلاقات بين المغرب وروسيا  التي تجاوزت مرحلة عصيبة اثر تصريح سابق للامين العام عبد الاله بنكيران حول الملف الروسي / السوري

طابع  الهجوم الالكتروني ” العدواني ” لم يكن جديدا .. فقد سبقه  هجوم لاحدهم طالب فيسبوكيا بقتل المخالفين وتعليق رؤوسهم فوق الاسوار حتى يكونوا عبرة .

واظهرت بعض الصفحات الفيسبوكية ارتياحها من قرار وزارة الداخلية والعدل والذي افضى لاستدعاء نشطاء بيجيديون عقب اشادتهم بقاتل السفير الروسي بتركيا  زد على ذلك ان التخوف من الملاحقة القاضائية اصبح واردا الان اذا ما تعدى ” التعبير الفيسبوكي ” الحدود القانونية وبالتالي خضوع مواقع التواصل الاجتماعي للمسؤولية القانونية .

مشاركة