Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات وقفة احتجاجية ليلية على مول البيكالة بتزنيت

وقفة احتجاجية ليلية على مول البيكالة بتزنيت

كتبه كتب في 27 يوليو 2012 - 22:52

دشنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتيزنيت وقفة  أمام حديقة مولاي عبد الله ليلة الخميس/ الجمعة 26 يليوز 2012 للتنديد بما جرى للضحايا ضحايا مول البيكالة. عدة شعارات رفعت في الوقفة تطالب بتوفير الأمن للساكنة محملة ما جرى لمصالح الأمن، من بينها “هذا عار هذا عار تيزنيت في خطر”، وقد تساءل عبد الله بيردحا رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ” كيف تخصص الأمن بتزنيت في قمع التظاهرات بينما يظل عاجزا عن توفير السلامة الجسدية للمواطنين”. رئيس الجمعية اعتبر الجرم المرتكب في حق الضحايا ” إرهابا ناتجا عن فتاوى تحريضية متطرفة كان آخرها ما صدر عن النهاري الذي اصدر فتوى إهدار رئيس تحرير جريدة الأحداث المغربية” ووصل في كلمته حد مطالبة المواطنين بالتجند لاعتقال مول البيكالة عوض انتظار الأمن.

ووجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مراسلة لإدارة الأمن الإقليمي متسائلة عن سبب عدم إصدار بيان تطميني للمواطنين، واعتبرت هذه الهيئة الحقوقية ما وقع مساسا بالحريات الفردية وبالسلامة البدنية، والحق المقدس في الحياة.

من جانبها حملت فعاليات جمعوية اجتمعت ليلة الأربعاء المسؤولية للنيابة العامة لعدم إصدارها بلاغا صحفيا للتخفيف مما اعتبرته حالة نفسية  أصبح عليها المواطن التيزنيتي، مهددة بتنظيم وقفة أمام مفوضية الأمن الإقليمي، ومطالبة بتثبيت واستثاب الأمن بالمدينة.

واعتبر البيجيدي بتزنيت في بلاغ له ” الاعتداءات المتكررة بالسلاح الأبيض على العديد من الفتيات من قبل ما يعرف ب ( مول البيكالا) يعد ظاهرة غريبة عن المدينة وساكنتها المسالمة” وطالب ب”تظافر جهود جميع مكونات المجتمع من أجل التصدي لمثل هذه الظواهر الغريبة والمشينة.

سوس بلوس

مشاركة