مول البيكالة بتزنيت منتوج من صنع فتاوى التكفير والاتهام بالديوثية

22 يوليو 2012
مول البيكالة بتزنيت منتوج من صنع فتاوى التكفير والاتهام بالديوثية

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تيزنيت على خط مول البيكالة، من خلال بلاغ وصف ب” الناري”، استعرض تفاصيل قضية الاعتداء الذي تعرضت مجموعة من الفتيات وأكد بلاغ الجمعية أن أفرادها قاموا بتحريات بين ضحايا هذا المجهول، واستمعوا لإفادات بعض الفتيات، وتبين لهم أن اللواتي استهدفهن سكين المتهم يبلغن من العمر بين 16 و 23 سنة، كلهن غير محجبات، تم الاعتداء عليهن بالسكين من الخلف. الجمعية المغربية وهي تستعرض ما يجري حملت المسؤولية ” بالدرجة الأولى للجو المشحون الذي بدأ يملأ صفحات الفايسبوك وفيديوهات يوتيب من  فتوات  يقوم بها شيوخ  ضد الحريات الفردية،  وتكفير واتهام بالديوثية، ولكل من يدعوا إليها من هيئات وأفراد. الجمعية أكدت أنها ” تهتم  بما يجري ” أيما اهتمام وخصوصا أن الأمر  يهدد  في العمق السلامة البدنية والحق في الحياة وتشك في أن وراء العملية أفكار أصولية متزمتة تحاول خنق الحريات الفردية  وخصوصا  أن جل الفتيات غير محجبات”.

 ودعت الجمعية  الأمن الى توفير الحماية للمواطنات والمواطنين بما يضمن السلامة البدنية والحق في الحياة”. وأضافت الجمعية المغربية بتزنيت أن “شخص أو عدة أشخاص حسب تصريحات بعض الضحايا وهن فتيات بين 15  و 23  سنة يقوم بتمزيق جسدهن  على مستوى الإلية  بسكين  يدهنه بالثوم حتى لا تحس الضحية  بالألم و حتى يترك  علامة غائرة، ربما يريد أن تبقى تذكارا ثم  يلوذ بالفرار ” واضافت الجمعية  أننا في هذه  الحالة أمام شبح  أو أشباح  يختار  توقيت تنفيذ جرائمه في الساعة العاشرة ليلا   ولحد الآن بلغ عدد ضحاياه تسعة  حسب ما توصلت إليه الجمعية من البيانات المسجلة بمستعجلات المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة