Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات استئنافية أكادير تدين السيكليس بسنتين نافذتين والجمعيات تعبر عن عدم رضاها

استئنافية أكادير تدين السيكليس بسنتين نافذتين والجمعيات تعبر عن عدم رضاها

كتبه كتب في 28 أكتوبر 2016 - 16:27

أمينة المستاري

أصدرت استينافية أكادير، مساء أمس الخميس، بالسجن سنتين نافذتين في حق مصلح دراجات “سيكليس” اعتاد اغتصاب طفل لم يتجاوز السابعة من عمره.

“السيكليس” البالغ 32 سنة، اغتصب الطفل عدة مرات مستعملا مرة قطعة نقود ومرة أخرى حلوى أو مفرقعات عاشوراء، ليستفرد به ويفرغ مكبوتاته من خلال براءته..

وقد تم اعتقال الجاني في الثامن من أكتوبر الجاري، بعد أن قام باستمالة الطفل بمفرقعات عاشوراء، ليستفرد به في حي سيدي بلقاس، فقامت والدة الضحية بتقديم شكاية بمساعدة من جمعية ” نحمي ولدي لحقوق الطفل” بتارودانت، واستطاعت الشرطة التوصل إلى مكان اختبائه.

وعبر صلاح الدين كناوي، رئيس جمعية “نحمي ولدي لحقوق الطفل”  عن استنكاره وعدم رضاه عن الحكم الصادر الذي اعتبره “مشجعا ” لمغتصبين آخرين على الإفلات بسهولة من عقوبة مشددة تردع آخرين.

وأضاف أن العقوبة التي قضت بها استينافية أكادير في حق الحارس العام الذي اغتصب تلميذته ونتج عن ذلك حمل وولادة طفل، ثم الحكم الصادر اليوم لا يوازي فداحة الجرم المقترف في حق طفولة بريئة، عوضا عن تشديدها خاصة وأن “السيكليس” حجز لديه المادة اللزجة التي كان يستعملها لارتكاب أفعاله.

مشاركة