متطرف بتزنيت يطعن مرتديات الدجين والميني جيب في مؤخراتهن

سوس بلوس
2012-07-19T21:20:22+00:00
أخبار الجمعياتالرئيسيةالصحة
19 يوليو 2012
متطرف بتزنيت يطعن مرتديات الدجين والميني جيب في مؤخراتهن

غاب النوم مند يومين عن المصالح الأمينة بتزنيت، من أجل القبض على متطرف زرع الرعب بين فتيات المدينة، شاب في حوالي 22 من عمره، يركب دراجة عادية، مسلح بسلاح أبيض ” جنوية طويلة”، يمشط الشوارع والأحياء بعد مغرب كل يوم، همه الوحيد هو البحث عن الفتيات اللواتي يرتدين سراويل ” الدجين اللصيقة” أو الميني جيب، يفعل ذلك من أجل  طعنهن في مؤخراتهن، أو إحداث جروح على مستوى أفخاذهن.

ضحايا راكب  البشكليطة وصل عددهن تسعة من حي الموظفين وأفراك بالخصوص، وعلم أن الأجهزة الأمنية بتزنيت عقدت صباح اليوم الخميس 19 يوليوز 2012 اجتماعا مطولا بحضور مصالح السلطة المحلية، وقد تم تكوين صورة عامة عن هذا المتطرف الذي يختار الفتيات القاصرات من أجل طعنهن في الأماكن الحساسة من أجسادهن، حيث لم يقم لحد الآن بطعن أية واحدة من ذوات الجلابيب.

وعلم بعد قليل أن المصالح الأمنية توشك على القبض عليه وأنها مسألة ساعات ليس إلا. وذكرت بعض المصادر أن هذا الشاب قد يكون عاش حياة الحرمان، فترسب الحقد في دواخله، فأصبح لا يهدأ إلا بعدما ينتقم من كل فتاة يعتبرها متبرجة.وقد طعن 5 فتيات خلال عشية أمس، فالتقين دفعة واحدة بمستشفى الحسن الأول.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة