اعتصام مفتوح للمرافقين السياحيين بسوق الأحد بأكادير

سوس بلوس
إقتصادالرئيسيةمنوعات
19 يوليو 2012
اعتصام مفتوح للمرافقين السياحيين بسوق الأحد بأكادير

بعد شهرين من انتظار حلول لمشكل توقيفهم عن العمل، دخل المرافقون السياحيون بسوق الأحد بأكادير في اعتصام مفتوح أمام الباب رقم 3 لأكبر مركب تجاري بالجنوب، حوالي 30 مرافقا، اصطفوا رافعين الشعارات المنددة بالإجهاز على قوت أسرهم.

وخلال صباح أمس الثلاثاء، مجموعة من السياح الأجانب الذين يعرفونهم، يقفون عند مدخل السوق، ويقتربون منهم لمعرفة ما يجري، يتساءلون بعيونهم كيف تحول المرافقون بالسوق إلى معتصمين خارجه يضعون بطائق هوياتهم على صدورهم، بينما حناجرهم ترتفع احتجاجا. فبعد شهرين من التوقف أصبح المرافقون يعيشون حالات مزرية تهدد بتحطم كيان أسرهم الصغيرة، فقرروا الاعتصام وتحمل كل تبعات ما سيسفر عنه عوض العودة إلى البيوت برأس حانية وبيد فارغة” يؤكد عضو بهيئة القوات المهنية والمقاولات التي تؤطر المرافقين بالمركب التجاري.

وقفة المرافقين السياحيين جاءت بعد سلسلة بعدما يئسوا من انتظار تدخل المسؤولين لفك معضلتهم الاجتماعية التي تسبب فيها من اسموهم ” لوبي من التجار المنتفعين من الابتزاز و الفوضى داخل السوق” الذين من مصلحتهم أن يغرق السوق بالمتطفلين على الإرشاد السياحي”.

المرافقون السياحيون يصرون على الاستمرار في المعتصم، إلى أن تتدخل الجهات المعنية بأمر السياحة والشأن المحلي، لفك مشاكلهم، وتنزيل دفتر التحملات العليق على ارض الواقع، مؤكدين أنهم مستعدون للرضوخ إلى بنوده بعد دراسة مواده، ما دامت تسعى لتنظيم القطاع، وتحديد مهام تحركاتهم، والقطع مع الفوضى التي تطال زائر السوق والتجار معا.

المرافقون قبل دخول مرحلة الاعتصام، دقوا باب القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية أكادير، ووعد بمراسلة جميع الجهات المهتمة بشأن السوق والقطاع السياحي للنظر في المشكل، كما طرقوا باب المجلس البلدي، ووعد نائب الرئيس المكلف بالاسواق ببحث سبل فك مشاكلهم بعد إطلاعه على الملف، غير أن الوضع بقي عاله، فالتجئوا للاحتجاج والاعتصام، ويهددون بخوض أشكال تصعيدية مقبلة قد تصل حد الإضراب عن الطعام خلال شهر رمضان المقبل.

المرافقون السياحيون منتظمون داخل سوق الأحد مند عشرات السنين، كونوا علاقات خاصة مع زواره وسياحه، وكانت مصالح مندوبية السياحية عممت عليهم مشروع دفتر تحملات استحسنوا ما جاء به غير أن فئات مهنية بالسوق تدخلت لوقف تنفيذه ويأمل المرافقون أن يفتح ملفهم على مصراعيه بكل شفافية وأن يتم الانتصار للشفافية والقانون بعيدا عن محاباة هيئة على حساب أخرى.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة